الإثنين 25 مارس 2019
موقع 24 الإخباري

الأولمبياد الخاص.. الهمم تعلو في "دار التسامح"

حفل افتتاح الأولمبياد الخاص في أبوظبي (تويتر)
حفل افتتاح الأولمبياد الخاص في أبوظبي (تويتر)
رسخت دولة الإمارات قيم التسامح والتعايش نهجاً فحصدت ثماره تقديراً وإعجاباً من العالم أجمع، فبالأمس كان الابهار حاضراً في إستاد مدينة زايد الرياضية بأبوظبي، حين التقت على المحبة وفود أكثر من 190 دولة للإعلان عن افتتاح الدورة الأكبر في تاريخ الأولمبياد الخاص العالمي.

في دار التسامح ومع انطلاقة الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية "أبوظبي 2019" تعلو هامات فرسان الإرادة أصحاب الهمم، لتؤكد دولة الإمارات من خلال استضافتها لهذا العرس العالمي أنهم شركاء التنمية فبإرادتهم نصنع الفارق.

وأكد مشاركون في الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية "أبوظبي 2019" على هامش بدء المنافسات اليوم أن رسائل التسامح التي بعثت بها دولة الإمارات للعالم أجمع أمس لامست قلوب الجميع وعكست نهجها المتفرد في ترسيخ قيم التسامح لتنطلق بها المجتمعات لتحقيق نهضتها وتقدمها.

وأضافوا أن دولة الإمارات من خلاله اهتمامها غير المسبوق بهذا الحدث العالمي سطرت تاريخاً جديداً للأولمبياد الخاص العالمي، وأكدت رسالتها السامية بأهمية تمكين أصحاب الهمم ودمجهم في المجتمعات.

وقالت يوليا فياه من الوفد النمساوي المشارك في الحدث العالمي: "الإبهار كان عنوان حفل افتتاح الدورة الجديدة من الأولمبياد الخاص في أبوظبي، مشيرة إلى أن ما شاهده الحضور أمس كان فريداً من نوعه وتفوق على العديد من الأحداث الرياضية العالمية.

وأكدت أهمية المبادرة الرائدة التي أعلنت عنها دولة الإمارات بإعلان عام 2019 عاماً للتسامح، مشيرة إلى أن رسائل التسامح التي بعثت بها الدولة أمس خلال حفل الافتتاح نبهت العالم إلى أهمية ترسيخ قيم التسامح في المجتمعات لأنها أساس ووقود التنمية المستدامة.

وانطلقت اليوم منافسات الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية "أبوظبي 2019 " في 9 مواقع في أبوظبي ودبي وبمشاركة نحو 7500 رياضي و3 الاف مدرب ونحو 1500 حكم فيما من المتوقع أن يشهد الحدث حضور نحو 500 ألف مشجع.

ويتنافس الرياضيون المشاركون في الألعاب العالمية "أبوظبي 2019" ضمن 24 رياضة أولمبية خلال الحدث وهي ألعاب القوى وتنس الريشة وكرة السلة وكرة الطائرة الشاطئية والبوتشي والبولينج وركوب الدراجات والفروسية وكرة القدم والجولف والجمباز الفني والجمباز الإيقاعي والجودو والتجديف والسباحة في المياه المفتوحة ورفع الأثقال والتزلج والقوارب الشراعية والسباحة وتنس الطاولة وكرة اليد والتنس والترايثلون والكرة الطائرة.

ويقام الحدث العالمي للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا ويهدف إلى ترسيخ قيم التضامن والتكاتف بين مختلف أطياف المجتمعات.
T+ T T-