الأحد 25 أغسطس 2019
موقع 24 الإخباري

موريتانيا تمنع دخول موظفين من العفو الدولية

علم منظمة العفو الدولية (أرشيف)
علم منظمة العفو الدولية (أرشيف)
قالت مصادر مطلعة، إن السلطات الموريتانية منعت الإثنين، موظفين اثنين من منظمة العفو الدولية من دخول أراضيها وسحبت منهما تأشيرات الدخول التي حصلا عليها من مطار نواكشوط الدولي.

وأوضحت المصادر، أن الموظفين فرانسوا بوتل من فرنسا، والسيدة كني فاتم ديوب من السنغال، قد تم ترحيلهما الإثنين، بعد أن وصلا إلى نواكشوط للمشاركة في أنشطة تقوم بها منظمات حقوقية موريتانية منها منتدى المنظمات الناشطة في حقوق الإنسان وهيئة الساحل الحقوقية.

وقال مصدر مقرب من السلطات الموريتانية، إن نواكشوط رفضت دخول نشطاء العفو الدولية لأن منظمتهم تعمد دوماً على إعداد تقارير منحازة وغير موضوعية ضد موريتانيا ولا تعترف بجهودها في مجال القضاء على الفقر وعلى مخلفات الاسترقاق ولا تكترث بالمليارات التي تصرفها الدولة كل عام لإنجاز مشاريع تخفف من وطأة الفقر ومخلفات العبودية.

وتأخذ موريتانيا على العفو الدولية ومنظمات حقوقية دولية منها "هيومن رايتس ووتش"، تبني مقاربة معادية لموريتانيا وتعمل باستمرار في جميع تقاريرها على تشويه صورة البلاد والاعتماد كمرجعية على تقارير أعدتها منظمات موريتانية محلية تلفق الحقائق على الأرض وتتاجر بهذا الملف.
T+ T T-