الخميس 20 يونيو 2019
موقع 24 الإخباري

وفد من فتح في القاهرة لبحث المصالحة الفلسطينية

رئيس الحكومة الفلسطينية الجديدة محمد اشتيه (أرشيف)
رئيس الحكومة الفلسطينية الجديدة محمد اشتيه (أرشيف)
أكد مسؤول فلسطيني رفيع، اليوم الثلاثاء، أن وفداً من حركة فتح سيتحول إلى القاهرة لبحث استئناف حوارات المصالحة الفلسطينية، مع المسؤولين المصريين.

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، واصل أبويوسف، إن "وفداً من حركة فتح سيصل اليوم إلى العاصمة المصرية القاهرة، لإجراء مباحثات مع المسؤولين المصريين حول ملف المصالحة، وتأكيد مواجهة التحديات في ظل وحدة وطنية والضغط من أجل تنفيذ اتفاق 2017".

وأضاف أبويوسف، أن "الوفد من حركة فتح ذاهب إلى القاهرة للقاء المسؤولين المصريين، وبحث سبل المواجهة للتحديات من خلال بحث إمكانية إنهاء الانقسام".

ومن جانبها، قالت حركة حماس، إن الحديث عن المصالحة لا يبدو جدياً في ظل الظروف الراهنة والإجراءات التي يتخذها الرئيس الفلسطيني محمود عباس على الأرض.

وقال القيادي في حماس، يحيى موسى لـ 24: "لايمكن الاطمئنان لجدية أي خطوة لحركة فتح تجاه ملف المصالحة الفلسطينية، في ظل تشكيل حكومة بشكل منفرد خارج إطار المصالحة".

وأضاف موسى، أن "العقوبات المفروضة على غزة، وعقد المجلس الوطني بشكل منفرد لا تتسق مع الحديث عن المصالحة الفلسطينية، وتأتي في إطار المناورات لإشغال الساحة الفلسطينية وخلط الأوراق".

ويُذكر أن مباحثات المصالحة الفلسطينية بين فتح وحماس توقفت في نهاية العام الماضي بشكل كلي، بعد قرار المحكمة الدستورية الفلسطينية بحل المجلس التشريعي، وإجراء انتخابات تشريعية، قبل استقالة الحكومة الفلسطينية، وتشكيل أخرى جديدة، يرأسها عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية، وهي الخطوة التي رفضتها حماس.
T+ T T-