الأربعاء 17 يوليو 2019
موقع 24 الإخباري

مانشستر سيتي وتوتنهام في مرمى الإعلام الإنجليزي

ما لا شك فيه أن الانتصار المذهل لفريق توتنهام على مانشستر سيتي في دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا، جعل الجميع اليوم الخميس، يتحدثون عنه.

وتأهل توتنهام للدور قبل النهائي رغم خسارته 3-4 أمام مانشستر سيتي في إياب دور الثمانية، الأربعاء، مستفيداً من قاعدة احتساب الهدف خارج الأرض بهدفين حيث فاز في مباراة الذهاب 1-0 ليتعادلا 4-4 في مجموع المباراتين.

وكتبت صحيفة دايلي تليغراف في الصفحة الأخيرة "لا يصدق" فوق صورة لفرناندو يورنتي لاعب توتنهام وهو يحتفل، فيما ذكرت أي سبورت، ببساطة "يورنتي يحسم المباراة الكلاسيكية".

وشهد اللقاء المحموم أسرع خمسة أهداف في تاريخ المسابقة في أول 21 دقيقة، حيث دخل مانشستر سيتي المباراة متأخراً بهدف نظيف، ولكنه استطاع أن يسجل هدف التقدم قبل ان يتعادل الفريقان ثم سجل تقدم مانشستر سيتي بفارق هدفين قبل أن يسجل يورنتي هدف الحسم لتوتنهام في الدقيقة 73، وهو الهدف الذي احتسبه الحكم بعد الرجوع إلى تقنية حكم الفيديو المساعد "فار" للتأكد من صحته حيث كانت هناك شكوك بلمسة يد.

وبعد ذلك قدم "فار" ضربة موجعة لفريق مانشستر سيتي، الذي يدربه بيب غوارديولا، بعد إلغاء هدف لرحيم ستيرلينغ في الوقت بدل الضائع بسبب تسلل على سيرجيو أغويرو.

ووصفت صحيفة ذا إكسيبريس فوز توتنهام بأنه "من خارج هذا العالم".

الخسارة أنهت مساعي مانشستر سيتي من تحقيق إنجاز غير مسبوق بالفوز بأربعة كؤوس هذا الموسم، وهو ما أدى بصحيفتي ميرور ودايلي سبورت للقول "يا حسرة على الرباعية" فوق صورة ليورنتي وغوارديولا، وهو حزين.

وحصل توتنهام على إشادة من لاعب إنجليزي دولي سابق أصبح ناقداً تلفزيونياً.

وقال ريو فيرديناند مدافع مانشستر يونايتد السابق عبر بي تي سبورت: "إنهم في المباراة للفوز بها. الأمر بهذه البساطة".

وأضاف: "صنعوا حظهم. لن تحتاج لعناصر الحظ إذا أردت التأهل في بطولة مثل هذه، ولكن تحتاج أيضا إلى الطريقة التي لعبوا بها، الشخصية التي أظهروها، والرغبة. وهذا الـ"فار"، معدل ضربات قلبي لم يصل لهذا الحد منذ اعتزالي".

ونشر باتريك فان أنهولت، مدفع كريستال بالاس، عبر موقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت "هذه المباراة شهدت دراماً أكثر من مسلسل (صراع العروش).

فيما قال جيمي كاراجر، لاعب ليفربول السابق: "واحدة من أفضل المباريات التي شاهدتها و"فار" أضاف إليها!!!".

بينما كان في ذهن غاري لينكير، مهاجم المنتخب الإنجليزي، وريتشارد عثمان، مقدم البرامج، الجمهور الذي لا يتابع كرة القدم.

وكتب لينكير تغريدة ذكر فيها: "هذه المباراة رائعة. تفكيري حاليا مع هؤلاء اللذين لا يحبون كرة القدم، بينما قال عثمان: "أحد تلك الأيام التي تشعر فيها بأسف حقيقي على من لا يحبون كرة القدم. كان هذا مذهلاً".
T+ T T-