الثلاثاء 20 أغسطس 2019
موقع 24 الإخباري

المصريون يصوتون غداً على تعديل الدستور

سيدات مصريات يدلين بأصواتهن في انتخابات سابقة (أرشيف)
سيدات مصريات يدلين بأصواتهن في انتخابات سابقة (أرشيف)
يبدأ الناخبون في داخل مصر غداً السبت، ولمدة 3 أيام التصويت على تعديلات دستورية تتمحور بصورة أساسية حول فترات الرئاسة، وسيتوجه الناخبون إلى 10 آلاف و878 لجنة انتخابية وسجلت الجامعة العربية 80 مراقباً من 19 جنسية مختلفة للإشراف على العملية، حسبما أعلنت لجنة الانتخابات.

وتمت دعوة 61 مليون مصري للحضور للتصويت في الاستفتاء الذي يستمر حتى الإثنين بشأن هذه التعديلات المتوقع إقرارها، والتي من شأنها أن تتيح للرئيس عبد الفتاح السيسي إمكانية الاستمرار في السلطة حتى عام 2030.

ومن ضمن أبرز التعديلات تلك الخاصة بفترات الرئاسة حيث تنص على أن "يُنتخب رئيس الجمهورية لمدة 6 سنوات ميلادية، تبدأ من اليوم التالي لانتهاء مدة سلفه، ولا يجوز أن يتولى الرئاسة لأكثر من مدتين رئاسيتين متتاليتين"، علاوة على مادة انتقالية تنص على أن "مدة رئيس الجمهورية الحالي تنتهي بانقضاء 6 سنوات من تاريخ إعلان انتخابه رئيساً للجمهورية في 2018، ويجوز إعادة انتخابه لمرة تالية".

وامتلأت شوارع العاصمة بلافتات مؤيدة للتعديلات الدستورية، حتى قبل أيام من إقرار صيغتها النهائية في البرلمان، في حين أعلنت المعارضة رفضها لها واستبعدت اللجوء للمقاطعة.

وانتشرت الشرطة لتأمين الاستفتاء، الذي بدأ المصريون في الخارج التصويت فيه الجمعة في 140 لجنة بـ124 دولة، بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية.

وتتضمن التعديلات أيضاً تولي الرئيس تعيين رؤساء المؤسسات القضائية.

وتمنح التعديلات الجيش الحق في "صون الدستور والديمقراطية، والحفاظ على المقومات الأساسية للدولة ومدنيتها، ومكتسبات الشعب وحقوق وحريات الأفراد".

يذكر أن 531 نائباً من أصل 554 حاضراً في جلسة البرلمان أيد التعديلات الدستورية، فيما عارضها 22 نائباً فقط، مقابل امتناع عضو عن التصويت.
T+ T T-