السبت 25 مايو 2019
موقع 24 الإخباري

الأسد يبحث مع مبعوث بوتين عوائق تنفيذ اتفاق إدلب

بشار الأسد ومبعوث الرئيس الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرنتييف (تويتر)
بشار الأسد ومبعوث الرئيس الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرنتييف (تويتر)
بحث الرئيس السوري بشار الأسد ومبعوث الرئيس الروسي بوتين إلى سوريا ألكسندر لافرنتييف اليوم الجمعة، تطبيق الاتفاق الذي يقضي بالقضاء على "المجموعات الإرهابية".

ونقلت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي تابعة للرئاسة السورية، أن "اللقاء تناول الملفات المدرجة على جدول أعمال الجولة المقبلة من محادثات أستانة التي تعقد في يوم الخميس القادم".

وأكد الأسد ولافرنتييف، "على أهمية التنسيق المتواصل بين الجانبين حول القضايا المطروحة للخروج بنتائج إيجابية تحقق ما يصبو إليه الشعب السوري، وفي المقدمة التخلص من الإرهاب واستعادة الأمن والاستقرار إلى كل الأراضي السورية".

وشدد الأسد على "ضرورة العمل خلال جولة أستانة التي تعقد في الـ25 من الشهر الجاري على التغلب على العوائق التي تحول دون تنفيذ ما تم الاتفاق عليه سابقاً حول منطقة إدلب، والذي يتمحور حول القضاء على المجموعات الإرهابية الموجودة فيها، والتي تقوم أيضاً بالاعتداء على المدنيين في المناطق الآمنة المجاورة".

وتوصلت روسيا وتركيا إلى اتفاق سوتشي نهاية شهر سبتمبر (أيلول) الماضي، الذي ينص على إقامة منطقة منزوعة السلاح بعرض يتراوح بين 15-20 كيلومتراً على طول خط التماس ابتداء من 15 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، وانسحاب الفصائل المسلحة بما فيها جبهة النصرة الانسحاب من المنطقة، وإقامة منطقة منزوعة السلاح.

من جانبه، أعرب لافرنتييف، عن "ثقته بنجاح محادثات أستانة بتحقيق المزيد من النجاحات إن كان فيما يتعلق بدحر الإرهاب، أو بالمسار السياسي واللجنة الدستورية أو معرفة مصير المفقودين أو اللاجئين بما يسهم في إنهاء الحرب في سوريا، وعودة السوريين إلى مناطقهم وإعادة إعمار ما دمره الإرهابيون".

وأضافت رئاسة النظام السوري، أنه "تمت مناقشة المبادرات المتعلقة بتبادل الموقوفين، ومعرفة مصير المفقودين، والجهود المبذولة في هذا الإطار، والاتفاق على ضرورة تسريع العمل لتحقيق النتائج المرجوة في هذا الملف لما له من أبعاد إنسانية".
T+ T T-