الثلاثاء 25 يونيو 2019
موقع 24 الإخباري

فريال يوسف لـ24: لستُ متملقة ومحمد سعد ممثل رائع

فريال يوسف (أرشيف)
فريال يوسف (أرشيف)
قالت التونسية فريال يوسف، إنها سعيدة بالتعاون مع محمد سعد في فيلم "محمد حسين"، واصفة إياه بالممثل الرائع والإنسان المحترم، نافية ما يتردد عن تدخله في اختصاصات الغير أثناء التصوير.

وكشفت فريال في حوار مع 24 طبيعة دورها، وردة فعلها على ترشيحها للشخصية بعد اعتذار أخريات، وسبب تأجيل عرض الفيلم إلى ما بعد موسم إجازة منتصف العام، وسر غيابها عن الدراما التليفزيونية في رمضان المقبل.
  
ما الذي جذبك للمشاركة في بطولة فيلم "محمد حسين"؟
أسباب عدة، أبرزها إعجابي بالسيناريو وطبيعة دوري، ورغبتي في التعاون مع بطل الفيلم محمد سعد، الذي وجدته إنساناً محترماً، وممثلاً رائعاً، ومتعاوناً بشدة، كما اكتشفت كذب ما يُثار عن تدخله أثناء التصوير، بل بالعكس هو يحترم اختصاص الغير ويفرض أجواء طيبة داخل اللوكيشن.

وما طبيعة دورك؟
أجسد دور "لوجين" التي تعمل مساعدة رسام مصري عالمي، ويجسد دوره سمير صبري، الذي يقيم  في فرنسا قبل أن يقرر العودة إلي مصر، ومع عودته تبدأ أحداث الفيلم بلقاء مع حمادة حسين، الذي يؤدي دوره محمد سعد.

هل تجمعك مواقف كوميدية مع محمد سعد في الفيلم؟
على الإطلاق، لأنني أمُثل جانب الشر في الفيلم، ولكني لن أوضح ماهيته أو طبيعته، وهذه هي طبيعة الشخصيات الفنية، التي إما أن تنتمي لعالم الخير أو الشر، وأحمد الله على تجسيدي للشخصيات كافة علي مدار مشواري، سواءً في مصر أو في تونس.

ألم يزعجك أنك لست المرشحة الأولي للدور بعد اعتذار أخريات عنه؟
لا ألتفت لمثل هذه الأمور، لأن السوق عرض وطلب، وطبيعة شخصيتي لا تتسم بالفضول، وأود أن أشير إلي نقطة مهمة، وهي أن "لوجين" تجيد تحدث اللغة الفرنسية، بحكم إقامتها في فرنسا مع الرسام وفقاً لأحداث الفيلم، وهذه الجزئية كانت من أسباب اختياري للدور، بحكم إجادتي للغة إجادة تامة.

علمنا من مصادرنا أن الفيلم كان سيعرض في موسم إجازة منتصف العام قبل تأجيله؟
أحداث الفيلم تصور داخل فندق، وكانت الفنادق مكتملة العدد بسبب رأس السنة، فتعذر التصوير آنذاك واضطررنا لتأجيله، ولكن "كل تأخيرة وفيها خير"، وأنا متفائلة الفيلم، وأتمنى له النجاح وقت عرضه.

صرحتِ أخيراً بأن كبريائك سبب خسارتك العديد من الأدوار.. فماذا كنتِ تقصدين؟
شخصيتي تمنعني من تملق الغير، سواء كان منتجاً أو مخرجاً أو حتى ممثلاً، ودعنا نعترف بأن الأجواء الفنية في مصر يغلب عليها طابع الشللية، ولذلك تجد مسلسلات بنفس طاقم أبطالها دون تغيير، وأحياناً يصلني دور لأفاجأ باستبعادي منه لصالح ممثلة زميلة.

وما سبب غيابك عن الدراما التليفزيونية في رمضان المقبل؟
لم تصلني عروض مناسبة هذا العام، ولكني انتهيت من تصوير فيلم قصير بعنوان "أحلى من الطلاق"، يناقش أزمة الطلاق وتبعاتها، وهو من تأليف أيمن سليم ونهي سعيد، وإخراج مرقس عادل، ويشاركني بطولته، فراس سعيد.
T+ T T-