الثلاثاء 20 أغسطس 2019
موقع 24 الإخباري

عبد الرحمن الأبنودي في ذكرى رحيله

الشاعر المصري الراحل عبد الرحمن الأبنودي (أرشيف)
الشاعر المصري الراحل عبد الرحمن الأبنودي (أرشيف)
أحيا "بيت الشعر العربي" الذكرى الرابعة لرحيل الشاعر عبد الرحمن الأبنودي، بأمسية شعرية مساء اليوم الأحد، في مركز الإبداع بساحة الأوبرا في القاهرة.

وشارك في الأمسية مجموعة من النقاد والشعراء وآية عبد الرحمن الأبنودي ابنة الراحل.

والأبنودي، أحد أشهر شعراء العامية في مصر، ولد في 1938 بقرية أبنود بمحافظة قنا في صعيد مصر، لأب كان مأذوناً شرعياً، هو الشيخ محمود الأبنودي، وانتقل إلى مدينة قنا، أيناستمع إلى السيرة الهلالية، التي تأثر بها لاحقاً.

ومن أشهر أعماله، السيرة الهلالية التي جمعها من شعراء الصعيد ولم يؤلفها، ومن أشهر كتبه، "أيامي الحلوة"، والذي نشره في حلقات منفصلة في ملحق أيامنا الحلوة بجريدة الأهرام، ثم جمعها في كتاب من 3 أجزاء، وفيه روى الأبنودي قصصاً وأحداثاً مختلفة من حياته في صعيد مصر.

وصدر أخيراً عن دار "المصري" للنشر والتوزيع، كتاب "الخال" للكاتب الصحفي محمد توفيق، تناول فيه سيرة الشاعر عبد الرحمن الأبنودي الذاتية،  ورصد قصص الأبنودي الآسرة، وتجاربه المليئة بالمفارقات، والعداوات، والنجاحات. 

في مقدمة كتابه، يقول توفيق: "هذا هو الخال كما عرفته.. مزيج بين الصراحة الشديدة والغموض الجميل، بين الفن والفلسفة، بين غاية التعقيد وقمة البساطة، بين مكر الفلاح وشهامة الصعيدي، بين ثقافة المفكرين وطيبة البسطاء.. هو السهل الممتنع، الذي ظن البعض، وبعض الظن إثم، أن تقليده سهل وتكراره ممكن".
T+ T T-