الأحد 18 أغسطس 2019
موقع 24 الإخباري

"الجيش الجمهوري الأيرلندي الجديد" يعترف بمسؤوليته عن قتل صحفية

عناصر الشرطة والجنايات يعاينون مكان الجريمة (أرشيف)
عناصر الشرطة والجنايات يعاينون مكان الجريمة (أرشيف)
اعترفت جماعة "الجيش الجمهوري الأيرلندي الجديد" بمسؤوليتها عن قتل الصحفية الأيرلندية الشمالية، ليرا ماكي، وذلك في رسالة إلى وسائل إعلام محلية مساء الإثنين.

وقالت الجماعة في بيان: "أثناء مهاجمة العدو، قتلت ليرا ماكي بشكل مأساوي أثناء وقوفها بجانب قوات العدو"، في إشارة إلى الشرطة.

وأضافت أنها "تتقدم بخالص اعتذارها إلى شريك وأسرة وأصدقاء ليرا ماكي عن مقتلها" يوم الخميس.

وأوضحت أن أعمال الشغب التي سبقت مقتل ماكي، قد "أثيرت" من جانب الشرطة "المدججة بالسلاح".

وقالت: "لقد وجّهنا متطوعينا باتخاذ أقصى قدر من الحرص في المستقبل عند الاشتباك مع العدو، واتخاذ تدابير يمكن أن تساعد في ضمان ذلك".

كانت ماكي (29 عاماً) قد قتلت في حادث إطلاق النار خلال أعمال شغب في مدينة لندنديري بأيرلندا الشمالية.

وكانت ماكي تقف بالقرب من رجال الشرطة عندما أصيبت بطلق ناري عند حوالي الساعة 11 مساء (2300 بتوقيت غرينتش) يوم الخميس الماضي في ضاحية كريجان. وتعرف المدينة بديري لدى القوميين الأيرلنديين وبلندنيري لدى الوحدويين البريطانيين.

ووصفت الشرطة الحادث بـ"العمل الإرهابي" واشتبهت بأن له صلة بـ "الجيش الجمهوري الأيرلندي الجديد".

وترفض تلك الجماعة اتفاقية الجمعة العظيمة لعام 1998 والتي وضعت حدا لثلاثة عقود من الصراع الطائفي في أيرلندا الشمالية والذي أودى بحياة أكثر من 3600 شخص. وتريد الجماعة اقامة ايرلندا موحدة.
T+ T T-