الخميس 23 مايو 2019
موقع 24 الإخباري

شاب يُطالب "آبل" بتعويض مليار دولار بسبب "فيس آي دي"

رفع شاب أمريكي دعوى قضائية ضد شركة آبل يطالبها بتعويض مالي قدره مليار دولار، بسبب بصمة الوجه "فيس آي دي" التي أدت إلى إلقاء القبض عليه بالخطأ بتهمة سرقة منتجات من متجر أبل بقيمة مالية قدرها 1200 دولار.

وقال الطالب الجامعي في نيويورك "عثمان باه" البالغ من العمر 18 عاماً، إن الشرطة ألقت القبض عليه من داخل منزله في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي لتورطه في سرقة أقلام أبل الرقمية من متجرها في بوسطن، بحسب ما ورد في موقع "بيزنس إنسايدر".

وأكد باه للشرطة أنه في اليوم المزعوم كان يحضر حفلة موسيقية في مانهاتن، ثم اتهم باه لاحقاً أنه متورط أيضاً في سلسلة سرقات أخرى من فروع متاجر أبل في نيوجيرسي وديلاوير ونيويورك.

وبعد التحقيق في شرطة نيويورك، ومشاهدة لقطات كاميرات المراقبة، تبين عدم وجود باه في أي من السرقات الأربعة، وأنه أُلقي القبض عليه بالخطأ، واتضح أن المشكلة متعلقة ببرنامج تقنية التعرف على الوجه من الشركة.

ويشتبه المحقق في أن اللص الحقيقي ربما يكون قد استخدم رخصة القيادة المؤقتة الخاصة بالشاب والتي فقدها كمعرف للهوية خلال إحدى المخالفات، وبالتالي ربط باه بهذه الجرائم في أنظمة أبل.
T+ T T-