الإثنين 2 أغسطس 2021
موقع 24 الإخباري

القوات النظام تسيطر على قرية في ريف حماة

القوات السورية الحكومية (أرشيف)
القوات السورية الحكومية (أرشيف)
أعلنت القوات الحكومية السورية اليوم الإثنين سيطرتها على قرية في ريف حماة الغربي بعد معارك عنيفة مع مسلحي المعارضة.

وقال مصدر عسكري سوري: "سيطرت وحدة من الجيش على قرية البانة /الجنابرة بعد معارك عنيفة مع مسلحي المعارضة"، مشيراً إلى أن "معارك عنيفة تجري حالياً للسيطرة على تل عثمان القريب من القرية والذي يعتبر نقطة استراتيجية"، مؤكداً مقتل عشرات المسلحين التابعين للمعارضة في قرية الجنابرة وتل عثمان وعابدين وكفرسجنة بريفي حماة وإدلب.

ومن جانبه، أقرّ قائد عسكري في جيش النصر التابع للجيش السوري الحر، بدخول القوات الحكومية السورية قرية البانة بعد معارك مع مسلحي جيش النصر وفصائل أخرى من الجبهة الوطنية للتحرير.

وقال إن "القوات الحكومية تكبدت خسائر كبيرة، وخاصة مجموعات الاقتحام التابعة لقوات النمر وتدمير دبابتين ومقتل طواقمها إضافة إلى تدمير عدد من الآليات"، وأضاف "مازالت المعارك تدورعلى أطراف تل عثمان، بينما تقاتل فصائل المعارضة بشراسة رغم القصف الجوي من الطيران الروسي، وما دام تل عثمان تحت سيطرتنا فإن قرية البانة تبقى ساقطة نارياً حتى لو كانت تحت سيطرة القوات الحكومية".

وبدوره، قال قائد عسكري في الجبهة الوطنية للتحرير المعارضة إن "الطيران الحربي الروسي شن عشرات الغارات على قرى كفرنبودة وعابدين وكفرسجنة بريفي حماة وإدلب، وقريتي سحاب وكورة بجبل شحشبو غرب حماة".

وكانت المعارضة السورية أعلنت مقتل 10 على الأقل من القوات الحكومية، وإصابة العشرات خلال التصدي لهجوم شنته صباح بريف حماة الشمالي، وقال قائد عسكري في الجبهة الوطنية للتحرير: "تصدت فصائل المعارضة لهجوم كبير شنته القوات الحكومية على جبهة بلدة كفرنبوده بريف حماة الشمالي وقتلت وجرحت العشرات منهم".

وكانت القوات الحكومية السورية البرية بدأت عملياتها على محور ريف حماة الشمالي أمس الأحد بالقصف المدفعي والصاروخي العنيف باتجاه بلدات كفرزيتاوكفرنبودة ومورك.

وقال قائد ميداني يقاتل مع القوات الحكومية: "قصفت مدفعية الجيش مقرات وخطوط تحرك مسلحي المعارضة في ريف حماة الشمالي بعد استهدافهم المتكرر لمواقع الجيش والمناطق المدنية في ريف حماة".

وقال مصدر في جيش العزة التابع للجيش السوري الحر: "استهدفت فصائل المعارضة قاعدة حميميم العسكرية الروسية التي تنطلق منها الطائرات الحربية الروسية لقصف مناطق ريفي حلب إدلب بأكثر من 20 صاروخ غراد وحققت إصابات مباشرة في القاعدة".

وواصلت الطائرات الروسية قصفها مناطق حلب، وقال مصدر في الدفاع المدني التابع للمعارضة السورية: "شنت الطائرات الحربية الروسية فجر اليوم غارتين على بلدة الزربة في ريف حلب الجنوبي، استهدفت الأولى مركزاً صحياً، والثانية استهدفت منازل المدنيين الذين قتل منهم طفلان كما أصيب 5 أشخاص آخرون".
T+ T T-