الإثنين 24 يونيو 2019
موقع 24 الإخباري

"رواق رمضان" في السعديات.. مرح وثقافة وفنون

"أنا من زوار منارة السعديات المنتظمين، وفي رمضان لن نحرم من جلسات الفن والثقافة، وجدت هنا الكثير من الفعاليات التي بدأت اليوم وتستمر حتى قرب نهاية الشهر الكريم، ووجدت كذلك أشخاصاً كثر ممن يشاركوني اهتماماتي، ويضفون طابعاً من النشاط الخلاق على رمضان في أبوظبي".

ويضيف سالم علي: "رواق رمضان مبادرة تشكر عليها المنارة، هذه الوجهة الثقافية، خاصة في عام التسامح، حيث تجمع مختلف الأعمار والثقافات في جلسات وتجربة تجمع بين المتعة والفنون".

وانطلقت مساء اليوم الخميس، في منارة السعديات التابعة لدائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي ليالي شهر رمضان المبارك، للعام الثاني على التوالي، من خلال فعالية "رواق رمضان"، من التاسعة وحتى 1 فجراً، في الفترتين من 9 إلى 12 مايو ومن 15 إلى 18 مايو، والتي ترّحب بأفراد المجتمع في تجربة رمضانية معاصرة، وتقدم برنامجاً مليئاً بالأنشطة الثقافية والاجتماعية والترفيهية.

متنفس مبتكر
وحققت فعالية "رواق رمضان" نجاحاً باهراً العام الماضي، حيث استقبلت أكثر من 8 آلاف زائر على مدار فترة انعقادها، وتعود هذا العام لتحتفي بالأجواء الاجتماعية التي تميّز شهر رمضان، حيث تقدّم لزوارها منصة متميزة لقضاء أمسيات رمضانية تجمع الأصدقاء.

وتتضمن الفعالية تشكيلة متنوعة من الأنشطة، منها ألعاب إلكترونية وتقليدية، وورش تفاعلية، وعروض فنية، ومجلس، وسوق ومأكولات موزعة في أركان الرواق.

وتقول مريم المزروعي: "هناك تنوع كبير في الفعاليات المقامة هنا، وجذبتني فكرة وجود الموسيقى وفنون الطعام والأزياء، بالإضافة للعروض الإبداعية والحوارات الفكرية، وقررت جمع صديقاتي وزيارة المنارة طيلة برنامجها في رمضان، هذا متنفس مبتكر ومميز لقضاء وقت ما بعد الإفطار في أنشطة مفيدة ومتنوعة للغاية".

مركز ثقافي مجتمعي

وقالت مدير منارة السعديات، علياء بنت خالد القاسمي: "يعود "رواق رمضان" من جديد ليحتفي بالطابع الاجتماعي الذي يسود الشهر الفضيل من خلال أجواء حيوية ومعاصرة، تمزج الفنون والابتكار في سلسلة من الأنشطة الثقافية التفاعلية التي تشجع على التواصل الاجتماعي والتعبير عن المواهب الإبداعية، سعياً إلى تعزيز الدور الذي تلعبه منارة السعديات كمركز ثقافي مجتمعي نابض في العاصمة".

ويقول ديلان أيتري: "جذبتي فكرة رواق رمضان في المنارة، كوني مهتم بالموسيقى وثقافات الشعوب، كما أنها فرصة للتعرف على المزيد حول الإمارات وأهلها والمقيمين فيها وهذا النسيج الاجتماعي الفريد، بالإضافة لتنوع الفعاليات مما يناسب عائلي حيث يجد الأطفال مكاناً مميزاً لقضاء نهاية الأسبوع في نشاط وكذلك تجد زوجتي عروضاً للأزياء والمجوهرات، ويمكن لنا المشاركة كذلك كعائلة ومع أصدقاء لنا في ورش العمل المتنوعة".

قهوة.. شعر.. ورش.. عروض.. فلك
ويتضمن "رواق رمضان" مجموعة من الألعاب الإلكترونية وألعاب الفيديو في منطقتي المجلس والمسرح، منها منافسات الألعاب الشعبية مثل الكيرم وحكم، وألعاب تقليدية مثل جكارو، برجيس، وباك مان، ومورتال كومبات وسبيس إنفيدرز، كما يمكن للزوار المشاركة في مسابقات ألعاب البلاي ستيشن فيفا وماريو كارت.

كما يتيح "رواق رمضان" تجربة تذوّق مختارات من المأكولات من عربات الطعام الموجودة في الحديقة بمنارة السعديات، ويمكن للزوار الاستمتاع بتجربة تسوق متكاملة في سوق مربد، المؤسسة غير الربحية التي تأسست على أيدي شابات إماراتيات، ويعد مربد سوقاً تقليدياً بلمسة معاصرة، تعرِض فيه تشكيلة من المحلات التجارية سلعاً متنوعة من الأزياء والمجوهرات.

وسيتمكّن الزوار هذا العام من المشاركة في تجارب جديدة من خلال أنشطة وحوارات تتناول مواضيع متنوعة، أبرزها عادات المجلس، القهوة، قيم التسامح والتصوير الفلكي، وعروض فنية مثل عرض فن المالد التراثي وجلسة شعرية بينما يقدم ستوديو الفنون ورشاً فنية تفاعلية كورشة صنع الفوانيس الفخارية، والمرايا وغيرها.
T+ T T-