السبت 21 سبتمبر 2019
موقع 24 الإخباري

"أدنوك للتوزيع" تعلن خطة توسع خمسية داخل الإمارات وخارجها

أعلن الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة "أدنوك للتوزيع" المهندس سعيد مبارك الراشدي، اعتزام الشركة التوسع في منشآتها وخدماتها الاستثمارية في إمارات الدولة كافة، خاصةً في دبي التي تخدم بها حالياً أربع محطات للشركة فقط، إذ تنوي الشركة خلال الأعوام الخمسة سنوات القادمة زيادة عدد محطاتها هناك إلى نحو 75 محطة جديدة، أي ما يعادل إنشاء 15 محطة إضافية في العام الواحد.

وأشار المهندس سعيد مبارك الراشدي إلى قرار مجلس إدارة الشركة، القاضي بافتتاح ثلاث محطات إضافية جديدة في السعودية، إلى جانب محطتين أتمت إنشائهما هناك في 2018، موضحاً أن هذا القرار جاء في أعقاب نجاح أداء هاتين المحطتين في المملكة في بيع الوقود فقط، أي تحقيقهما لنسبة زيادة في أرباحهما تصل إلى ما يزيد عن 30% بعد وضع شعار "أدنوك" التجاري عليهما.

السوق السعودية
ولفت الراشدي في تصريحات، على هامش فعاليات مؤتمر أيام أسواق المال في نيويورك بالولايات المتحدة، إلى النشاط الكبير للشركة في السوق السعودية، والذي سيشمل لاحقاً التوسع في قطاعي الوقود، وأعمال الخدمات، مثل خدمات الزيوت، وغسيل السيارات، والمطاعم وغيرها.

تحقيق النمو
ولفت الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة "أدنوك للتوزيع" إلى أن أعمال الشركة تستمر في تحقيق المزيد من النمو، بفضل المكانة الرائدة التي حققتها بصفتها المزود الأول للوقود والبيع بالتجزئة في دولة الإمارات، وأعطى مثالاً على ذلك، تحقيقها هامش ربح بـ 10 سنتات على اللتر الواحد من الوقود منذ أغسطس (آب) 2015، وهو ما يعد معدلاً جيداً بالمقياس العالمي.

وتوقع أن تواصل الشركة تحقيق المزيد من النمو على مستوى عمليات الزيوت سواء داخل الدولة أوخارجها، والتوسع في عمليات التجزئة المتعلقة بمنتجات الوقود وغير الوقود في مناطق جغرافية جديدة أخرى، إلى جانب السعودية، ورهن هذا التوسع بتوفير معايير محددة.

خطط مستقبلية
وقال الراشدي: "سنحاول في إطار خططنا المستقبلية، استكشاف ودراسة إمكانية الاستثمار في أسواق أخرى خارج دولة الإمارات، بحيث يوفي كل استثمار منها المعايير المطلوبة بما فيها توفير عائد ربح إجمالي قيمته 15% كحد أدنى من قيمة الاستثمار الأصلي".

وجدد التشديد على أن توسع نشاط الشركة في قطاع الوقودي وقطاع خدمات الأعمال الأخرى سينصب بالدرجة الأولى بعد سوق دولة الإمارات، على المنطقة الخليجية، وبعدها ستنطلق الشركة مستقبلاً تدريجياً للتوسع في عملياتها الاستثمارية في المناطق المجاورة، في بعض الدول الأسيوية مثل الهند في مجال قطاع الزيوت، وفي مناطق أفريقيا المجاورة، مثل مصر في مجال بيع الوقود، شرط إيفاء هذه المناطق للمعايير الكفيلة بتحقيق هامش الحد الأدنى من الربح المحدد للشركة.

أيام أسواق المال
وأعرب الراشدي عن ارتياحه الشديد لمستوى النجاح الذي حققته فعاليات مؤتمر "أيام أسواق المال" الذي نظمته الشركة لأول مرة، في كل من لندن، ونيويورك على التوالي، بمشاركة عدد كبير من المستثمرين الدوليين والمسؤولين الاقتصاديين، للتعريف بأدائها المالي القوي، ومسار سياستها التصاعدية الجديدة لتوزيع الأرباح، وخططها المستقبلية للنمو والمدروسة بعناية على الصعيدين الإنتاجي الاستثماري والربحي.

وقال: "حققنا نتائج إيجابية عبر هذا المؤتمر، هدفت بشكل أساسي، إلى تعريف المستثمرين والمشاركين، وبوضوح تام، بالإستراتيجية الاستثمارية للشركة، وبرؤيتها وخطتها الاستثمارية الخمسية للنمو التي تستهدف تحقيق مستوى لعائد أكبر من الأرباح قبل خصم الفوائد والضريبة والاستهلاك لما يزيد عن مليار دولار بحلول 2023، وأيضا تعريفهم بالسياسة التصاعدية الجديدة التي اتبعتها الشركة لتوزيع الأرباح".

توزيع الأرباح
أما عن السياسة التصاعدية الجديدة لتوزيع الأرباح، فأشار المهندس الراشدي إلى أن الشركة اتبعت سياسة جديدة، تستند على التوازن بين توزيع الأرباح بصورة تصاعدية ومستدامة على المساهمين مع الحفاظ على قدرة الشركة في الاستثمار، وتحقيق المزيد من النمو المستقبلي ما يدعم القدرات الإضافية للشركة بشكل كبير.

وتوقع استمرار نجاح الشركة في تحقيق المزيد من سقف أرباحها خلال الأعوام القادمة، سواء من عائدات قطاعها الوقودي، أو عائدات القطاع غير الوقود الذي يركز على توسع وتطوير قطاع الخدمات كتلك التي تقدمها متاجرها وتحمل شعارها التجاري مثل"جيان" للخدمة السريعة، إضافة إلى فروع مقهى الواحة.

وضم وفد الشركة في مؤتمر "أيام أسواق المال" في لندن ونيويورك، برئاسة لرئيس االتنفيذي بالإنابة لشركة "أدنوك للتوزيع" المهندس سعيد مبارك الراشدي ، كل من نائب رئيس مجلس الإدارة جون كاري، والمدير المالي للشركة بيتري بينتتي.
T+ T T-