الثلاثاء 10 ديسمبر 2019
موقع 24 الإخباري

الشاهد: لن نقبل اتفاقاً مع الاتحاد الأوروبي لا يتضمن مصلحة تونس

رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد (أرشيف)
رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد (أرشيف)
شدد رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، اليوم الأحد، بأنه لن يكون هناك أي اتفاق مع الاتحاد الأوروبي بشأن مفاوضات اتفاق التبادل الشامل والحر ما لم يتضمن شروطاً مناسبة للجانب التونسي.

وقال رئيس الحكومة في كلمة له أثناء احتفاء "اتحاد الفلاحة" بذكرى الجلاء الزراعي للمستعمر الفرنسي والعيد الوطني للفلاحة: "أريد أن أكون صريحاً اليوم. أي اتفاق لا تكون فيه تونس رابحة ولا يأخذ بعين الاعتبار مصلحة القطاع الزراعي فإننا لن نمضي فيه".

يأتي تأكيد الشاهد رداً على مخاوف اتحاد الفلاحة من مفاوضات اتفاق التبادل الحر والشامل والمعمق "الأليكا" مع الاتحاد الأوروبي وتداعياتها المحتملة على الزراعة التونسية بشأن المنافسة والأسعار.

ويرى الاتحاد أن "القطاع الزراعي يشكل أولوية وطنية لا يمكن ربطها بملف الشراكة مع الاتحاد الأوروبي".

ورد الشاهد اليوم بأنه لم يتم توقيع أي اتفاق كما ليس هناك إجراء نهائي، مشيراً في نفس الوقت إلى أهمية اعتماد مبدأ "رابح رابح" أثناء المفاوضات بجنب مقاربة منصفة للمزارع التونسي.

وأوضح الشاهد: "هناك مفاوضات في مستوى الشروط والمبادئ العامة. وهي تتم في شفافية وأي اتفاق سيتم إحالته بالضرورة إلى البرلمان".

وتابع في كلمته: "لدينا تعليمات للفريق المفاوض. أي اتفاق يجب أن يأخذ في الاعتبار الفارق التنموي بين الجانبين ويجب أن يتضمن حزمة من الإجراءات المصاحبة نظراً لحاجة القطاع الزراعي للدعم والمساندة والتأهيل لمجابهة المنافسة".

وبدأت تونس والاتحاد الأوروبي مفاوضات "الأليكا" منذ 2016 بهدف تعزيز التبادل الاقتصادي ورفع الحواجز الجمركية بعد فترة انتقالية مدتها 10  سنوات، لكن القطاع الزراعي في تونس يبدي مخاوف بشأن اختلاف الرسوم والسياسات الحمائية بين البلدين.
T+ T T-