السبت 25 مايو 2019
موقع 24 الإخباري

صحف عربية: تسليم الحديدة المسرحية حوثية والمخرج أممي وليبيا ترفض استنساخ الإخوان

صحف عربية (24)
صحف عربية (24)
حذرت أوساط سياسية يمنية من التحايل الحوثي، الذي وصفته بالمسرحية الهزلية.

ومن ناحية أخرى ووفق صحف عربية صادرة اليوم الاثنين تتواصل التفاعلات على الساحة السياسية الليبية، وسط تحذيرات من خطر جماعة الإخوان، والتنظيمات المنبثقة عنها على مستقبل ليبيا.

 تحايل حوثي
افي اليمن أعربت السلطات الشرعية في اليمن عن خيبة أملها من الأمم المتحدة، بعد فشل تنفيذ اتفاق الحديدة. ورصدت صحيفة العرب تصريحات مسؤولين يمنيين وصفوا الانسحاب الحوثي من موانئ الحديدة بـ"مسرحية هزلية" لذر الرماد في عيون المجتمع الدولي.

وفي تصريح للصحيفة قال مستشار وزارة الدفاع اليمنية العقيد يحيى أبوحاتم، إن ما حصل في الحديدة بالمسرحية الحوثية التي تضاف إلى سابقاتها، مشيراً إلى أن العنصر الجديد هذه المرة هو "الدور الذي لعبته الأمم المتحدة في إخراج هذه المسرحية".

وأضاف أبوحاتم "كان واضحا أن هناك تلاعباً بالألفاظ والمصطلحات من الأمم المتحدة مع أنها تعلم أن اتفاق السويد ثنائي يستوجب أن يتم وفقا لآليات متفق عليها وليس كما شهدنا من تسليم الميليشيات الحوثية للموانئ لعناصر تابعة لها وتأتمر بأمرها".

الممثل الكحلاني
من جهتها كشفت صحيفة الرياض السعودية، أحد فصل المسرحية الحوثية من خلال أبو علي الكحلاني، المسؤول عن الميليشيا الحوثية في مدينة الحديدة.

وكشفت الصحيفة أن الكحلاني ارتدى السبت ثياباً مدنية وتسلم إلى جانب القيادي محمد قحيم وعدد من قيادات الميليشيا الميناء من عناصرهم المسلحة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة أن أبو علي الكحلاني، هو المرافق الشخصي لعبدالملك الحوثي والمسؤول الأمني والعسكري الأول عن الميليشيا الحوثية الانقلابية في مدينة الحديدة.


حفتر وواشنطن
في الملف الليبي كشف مصدر مطلع لصحيفة الشرق الأوسط أن قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر،  التقى خلال زيارته الأخيرة للقاهرة مسؤولين من إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقال المصدر إن الوفد الأمريكي ضم مسؤولين من وزارتي الدفاع والخارجية وقيادة القوات الأميركية العاملة في أفريقيا أفريكوم.

ونقلت الصحيفة أن "المسؤولين الحكوميين الأمريكيين يتشاورون مع مجموعة واسعة من الزعماء الليبيين، وكذلك مع شركائنا الدوليين، للضغط من أجل تحقيق الاستقرار، وإعادة السراج وحفتر إلى طاولة المفاوضات".

أسطورة إخوان ليبيا
وتحت عنوان زوال أسطورة الإخوان كتب نورالدين خليفة النمر في صحيفة الوسط الليبية أن أسطورة الإخوان انتهت، موضحا أن الجماعة أنتهجت أسلوب وسياسة العنف منذ ظهورها في مصر وحتى نهايتها اليوم.

وأوضح خليفة النمر أن المشروع الإخواني فاشل في ليبيا، لأنه على طرف نقيض مع واقع الليبيين، و"الحياة الليبية" مستعرضاً في مقاله محطات من تاريخ الإخوان الوهمي في ليبيا، في العهد الملكي وفي عهد القذافي، مقارنةً مع التنظيمات الإسلامية الأخرى.

وحذر الكاتب من محاولة تجذير كيان في ليبيا خاصةً بالاعتماد على هيكل ما تبقى من الليبية المقاتلة الموالية للقاعدة، لرفد التشكيلات الإخوانية في ليبيا بالعنصر البشري لتنفيذ مخططات التنظيم.

T+ T T-