الإثنين 19 أغسطس 2019
موقع 24 الإخباري

منصة فنية شبابية لدعم "عام التسامح"

افتتح معرض "للفن حكاية"، في مقر وزارة الصحة ووقاية المجتمع بدبي، ونظمه مجلس شباب الوزارة ضمن مبادرات عام التسامح.

وأشار وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع، الدكتور محمد سليم العلماء، إلى أن الفن يمثل رسالة إنسانية وقيمة حضارية وأداة رفيعة المستوى، لتأطير الطاقات الشبابية الخلاقة والمواهب الفنية ضمن قيمة وطنية عليا هي التسامح التي تنهل من إرث الشيخ زايد "طيب الله ثراه" ومن قيم الأصالة في المجتمع الإمارات وتوجهات القيادة الرشيدة.

ولفت إلى أن دولة الإمارات التي خصصت قيادتها عام 2019 للتسامح مثلت منذ قيامها تجربة فريدة في التسامح والتعايش والتنوع الثقافي كتعبير عن الثراء الثقافي والتطور الإنساني والتفاعل الحضاري وتقدم من خلاله الدولة للعالم مشروعاً أخلاقياً بامتياز يكرس الإمارات كوجهة عالمية للتسامح والتعايش.

وأثنى الدكتور العلماء على جهود مجلس شباب الوزارة في تنظيم فعاليات ومبادرات خلاقة عززت الحيوية والإيجابية في أروقة الوزارة مشيداً بالمستوى المتميز للوحات الفنية المشاركة بالمعرض والتي تعكس غِنى الوزارة بالمواهب الشابة الواعدة، منوها بمسابقة " الفن للصحة" التي أطلقتها الوزارة في العام الماضي للاستعانة بالفن بطريقة مبتكرة بهدف توعية شرائح المجتمع بالأمراض المزمنة والتحديات الصحية المعاصرة المرتبطة بأنماط الحياة الصحية من خلال استثمار طاقات الشباب وتسخيرها لخدمة القضايا الصحية في الدولة.
T+ T T-