الأربعاء 22 مايو 2019
موقع 24 الإخباري

وفاة صديق عزيز تؤثر معنوياً وجسدياً لبضع سنوات

يستمر التدهور الصحي بعد الصدمة 4 سنوات على الأقل (تعبيرية)
يستمر التدهور الصحي بعد الصدمة 4 سنوات على الأقل (تعبيرية)
قالت نتائج دراسة استرالية جديدة إن الحزن على وفاة صديق عزيز أو شخص مقرّب يؤثر على جسم ومعنويات الإنسان لفترة لا تقل عن 4 سنوات. وتُظهر هذه الدراسة امتداد التأثير السلبي لصدمة الوفاة لوقت أكثر مما كان يُعتقد.

ونُشرت نتائج الدراسة في مجلة "بلوس وان" الطبية"، وشارك فيها 26515 شخص بينهم 9586 تعرضوا لصدمة فقدان صديق عزيز.

ولاحظ فريق البحث من "استراليان ناشيونال يونيفرستي"، حدوث تدهور في الصحة البدنية والنفسية لدى من فقدوا أصحاباً مقرّبين لهم خلال السنوات الـ 4 السابقة للدراسة.

ولا تتضمن قوانين العمل ولا بروتوكولات الرعاية الطبية أية إجراءات تتعلّق بفترة الحزن التي تتلو صدمة فقدان صديق عزيز.

T+ T T-