الخميس 22 أغسطس 2019
موقع 24 الإخباري

منظمة حقوقية يمنية تستنكر تعذيب صحافيين في سجون الحوثي

وقفة احتجاجية ليمنيين في الخارج للمطالبة بتحرير الصحافيين من يد الحوثيين (أرشيف)
وقفة احتجاجية ليمنيين في الخارج للمطالبة بتحرير الصحافيين من يد الحوثيين (أرشيف)
استنكرت منظمة حقوقية يمنية، اليوم الخميس، ما يتعرض له صحافيون معتقلون من تعذيب في سجون ميليشيات الحوثي الإرهابية بالعاصمة صنعاء.

وقالت منظمة سام للحقوق والحريات، وهي منظمة أهلية يمنية ومقرها جنيف، في بيان على موقعها الإلكتروني، إنها تلقت معلومات عن تعرض 10 صحافيين معتقلين، أمس الأربعاء، للاعتداء بالضرب والشتم من قبل حراس سجن الأمن السياسي في ميليشيا الحوثي".

ودعت المنظمة المبعوث الأممي مارتن غريفيث، لجعل قضية الصحافيين المعتقلين ضمن أولوياته، لتعرضهم إلى معاملة خاصة، وإلى سلسلة متزايدة من الانتهاكات من قبل الميليشيات الحوثية أثرت على صحتهم، وحرمتهم من أبسط حقوق الإنسان.

وأضافت أن "ميليشيا الحوثي عمدت إلى ممارسة أساليب أشد قسوة ضد الصحافيين المحالين للمحاكمة، بالاعتداء الجسدي والتعذيب المادي، وتارة بإهانتهم بالسب والشتم، وتارةً بوضعهم في غرف تحت الأرض تنعدم فيها التهوية، وضوء الشمس، ما يسبب لهم العديد من الأمراض، كما يحرمون من الزيارة وارتداء الملابس المناسبة".

واعتبرت أن "ميليشيا الحوثي تهدف إلى إجبار الصحافيين المعتقلين على الاعتراف بالتهم المنسوبة إليهم أمام المحكمة الجزائية التي أحيلوا إليها بعد أعوام من اعتقالهم".

T+ T T-