الثلاثاء 25 يونيو 2019
موقع 24 الإخباري

صادرات إيران من النفط الخام تهبط إلى نصف مليون برميل

عاملون في مصفاة نفط إيرانية (أرشيف)
عاملون في مصفاة نفط إيرانية (أرشيف)
أظهرت بيانات لتتبع الناقلات أن صادرات إيران من النفط الخام هبطت في مايو (أيار) إلى 500 ألف برميل يومياً أو أقل، بعد أن شددت الولايات المتحدة عقوباتها على المصدر الرئيسي للإيرادات لطهران، وهو ما يفاقم خسائر في الإمدادات العالمية.

وأعادت واشنطن فرض عقوبات على إيران في نوفمبر (تشرين الثاني) مستهدفة خفض صادرات الخام الإيراني إلى الصفر. وأنهت الولايات المتحدة هذا الشهر إعفاءات كانت منحتها لـ8 مستوردين للنفط الإيراني.

وبالرغم من ذلك، صدرت إيران ما بين 250 ألف إلى 500 ألف برميل يومياً من النفط منذ بداية مايو (أيار)، وفقاً لمصدرين بالصناعة يرصدان التدفقات. وأظهرت بيانات من "ريفينيتيف ايكون" شحنات من الخام عند حوالي 250 ألف برميل يومياً وصادرات من الخام والمكثفات، وهو نفط خفيف، عند حوالي 400 ألف برميل يومياً.

ويتجه الجانب الأكبر من الشحنات إلى آسيا. ولم يتضح من هو المشتري وما إذا كان النفط يتجه إلى مستهلكين أو إلى مستودعات للتخزين.

وامتنع مسؤول إيراني عن التعقيب على معدل التصدير.

وقال مصدر بالصناعة طلب عدم الكشف عن هويته، "الوجهات هي بالأساس الهند والصين... لم تعد هناك شحنات إلى أوروبا أو إلى تركيا".

وهبطت صادرات إيران النفطية بأكثر من النصف منذ أبريل (نيسان) عندما شحنت الجمهورية الإسلامية ما يقل من مليون برميل يومياً. وهي أيضاً أقل من 20% من الشحنات التي أرسلتها إيران في أبريل (نيسان) 2018، والتي بلغت أكثر من 2.5 مليون برميل يومياً.

وأصبحت صادرات إيران أكثر غموضاً منذ عودة العقوبات الأمريكية في نوفمبر (تشرين الثاني). ولم تعد طهران ترسل أرقامها للإنتاج إلى منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، ولا توجد معلومات مؤكدة بشأن صادراتها.

ويتوقع محللون أن شحنات الخام الإيراني في مايو (أيار) ستكون أقل من 500 ألف برميل يومياً. وتتوقع المحللة في (إس في بي انريجي انترناشيونال) لاستشارات الطاقة سارة فاخشوري، صادرات بين 200 ألف و550 ألف برميل يومياً.

وقالت، "إيران لديها بالفعل كميات وفيرة من النفط والمكثفات المخزنة في الصين...ولهذا نحن لا نتوقع صادرات كبيرة من الخام في شهر مايو (أيار)".
T+ T T-