الجمعة 20 سبتمبر 2019
موقع 24 الإخباري

إكسون موبيل تجلي العاملين الأجانب من حقل نفطي في العراق

قال مسؤول عراقي كبير وثلاثة مصادر اليوم السبت إن شركة إكسون موبيل أجلت جميع موظفيها الأجانب، وعددهم نحو 60 شخصاً، من حقل غرب القرنة 1 النفطي في العراق وتنقلهم إلى مكان آخر.

يأتي الإجلاء بعد أيام قليلة من سحب الولايات المتحدة موظفيها غير الأساسيين من سفارتها في بغداد بدعوى وجود تهديد من إيران المجاورة التي لها روابط وثيقة بفصائل شيعية عراقية.

وقال إحسان عبد الجبار رئيس شركة نفط البصرة العراقية المالكة للحقل إن الإنتاج في الحقل لم يتأثر بالإجلاء، مضيفاً أن العمل مستمر بوتيرة طبيعية ويتولى مسؤوليته مهندسون عراقيون.

وذكر أن الإنتاج لا يزال عند 440 ألف برميل يومياً.

وقال عبد الجبار "انسحاب شركة إكسون موبيل هو إجراء احترازي ومؤقت ليس لدينا أي مؤشرات حول مخاطر، الوضع آمن ومستقر جداً. الحقل يعمل بكامل طاقته حالياً وينتج 440 ألف برميل يومياً".

وأضاف "المهندسون الأجانب سيقدمون الاستشارات ويقومون بعملهم من مكاتب الشركة في دبي ليس لدينا أي مخاوف أبدا".

وترتبط إكسون موبيل بعقد طويل الأجل مع شركة نفط البصرة لتطوير الحقل بهدف زيادة إنتاجيته. وأحجمت إكسون عن تأكيد عملية الإجلاء.

وقالت جولي كينج المتحدثة باسم الشركة: "نحن لا نكشف عن تفاصيل تتعلق بموظفي العمليات في منشآتنا".

وأضافت "إكسون موبيل تطبق برامج وإجراءات لتوفير الأمن لحماية موظفيها وعملياتها ومنشآتها. نحن ملتزمون بضمان سلامة موظفينا والمتعاقدين في كل منشآتنا في أنحاء العالم".

وتم الإجلاء على عدة مراحل في وقت متأخر أمس الجمعة وفي وقت مبكر اليوم السبت إلى دبي مباشرة أو إلى المخيم الرئيسي لموظفي الشركة الأجانب في محافظة البصرة.

وقالت المصادر، وهم موظف في شركة أمن متعاقدة مع إكسون ومسؤول نفط عراقي وموظف في شركة نفط أجنبية، إن الذين كانوا في المخيم في طريقهم إلى المطار الآن.

وقال مسؤول في شركة أمن خاصة تشرف على الإجلاء "تم إجلاء 28 موظفاً ليلة الأمس إلى المطار والباقين إلى المخيم وتم إجلاؤهم اليوم إلى المطار ولم يبق بالحقل أي موظفين (أجانب)".
T+ T T-