السبت 20 يوليو 2019
موقع 24 الإخباري

بالصور: تورط إحدى شركات أردوغان وتميم في إرسال 40 مدرعة حربية إلى طرابلس

السفينة "أمازون" محملة 40 مدرعة حربية إلى الميلشيات المسلحة في طرابلس
السفينة "أمازون" محملة 40 مدرعة حربية إلى الميلشيات المسلحة في طرابلس
كشفت مصادر من داخل غرفة "عمليات الكرامة" بالجيش الوطني الليبي، عن وصول شحنة أسلحة ومدرعات إلى ميناء طرابلس البحري قادمة من شمال تركيا على متن سفينة شحن تحمل علم دولة مولدوفا الأوربية.

وأشارت المصادر لموقع 24 إلى أن السفينة القادمة من تركيا، هي السفينة "أمازون"، ووصلت صباح اليوم السبت، إلى ميناء طرابلس البحري، محملة بـ 40 مدرعة حربية.

وأضافت المصادر، أن السفينة "أمازون"، هي من نوع " كيربي" التي تصنعها شركة (BMC) أوتوموتيف التركية لإنتاج العربات المدرعة، ويملك صندوق الاستثمار القطري 50% من أسهم هذه الشركة التركية التي يقع مقرها في مدينة سامسون نفسها حيث ميناء الشحن.

وأوضحت المصادر، أنها أبحرت في 21 أبريل(نيسان) الماضي، من ميناء "سامسون التركي" شمال تركيا المطل على البحر الأسود بالقرب، وأن هذه السفينة متورطة في جلب أسلحة تركية وقطرية إلى ليبيا على مدار السنوات الماضية.

وشركة BMC في الأصل شركة بريطانية افتتحت فرعاً في تركيا لإنتاج الحافلات وسيارات النقل التجارية وفي 1989 تم شراؤها بواسطة شركة تركية خاصة وهي شركة (كوكروفا) ومنذ ذلك الحين استقلت الشركة بتصميماتها الخاصة والمختلفة عن تصميمات الشركة البريطانية الأم.

كما بدأت الشركة في 2012 في تصنيع المدرعات العسكرية حيث قدمت العربة المدرعة المضادة للألغام كيربي.

وتعرضت الشركة لأزمة اقتصادية كبري في 2013، كادت تؤدي لإشهار إفلاسها، إلا أن الحكومة التركية تدخلت وقامت بشرائها وضخ أموال كبري فيها بمعونة الحكومة القطرية.

ووفقاً لتقرير نشره مركز "نورديك مونيتور" في 2018، المختص في الشؤون العسكرية والأمنية، في تقرير مفصل مدعوم بالوثائق، وجود اتفاقية مالية بين الحكومة التركية وقطر، تقضي بتسليم مصنع دبابات تركي بمليارات الدولارات، إلى شركة يديرها شركاء للرئيس التركي رجب طيب أردوغان والجيش القطري، وأن قيمة الصفقة بلغت 20 مليار دولار أمريكي.

وأشار مركز "نورديك مونيتور"، في تقريره، إلى أن أردوغان سارع إلى تمرير اتفاق بشأن تجنب الازدواج الضريبي ومنع التهرب المالي في البرلمان التركي، قبل أن يصدر قراراً في 20 ديسمبر(كانون الأول) 2018، يتم بموجبه تسليم مصنع الدبابات الوطني التركي "للشركة القطرية التركية".

وأضاف التقرير، أن الشركة التي ستدير مصنع الدبابات التركي، وتسمى شركة (BMC) يديرها رجل الأعمال إيثام سانجاك، وهو عضو في الهيئة التنفيذية لحزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا.

ويمنح الاتفاق الشركة الجديدة حقوق تشغيل مصنع الدبابات الوطني التركي لمدة 25 عاماً من دون أي عطاءات تنافسية أو عملية شفافة، وتملك القوات المسلحة القطرية 49.9 % من أسهم الشركة المشغلة.

وأكد التقرير أن أردوغان هو المالك الحقيقي لشركة (BMC)، وأن سانجاك مجرد قائم على رعاية المصالح التجارية للرئيس التركي. وبينما يمتلك سانجاك 25 % من حصة الشركة المشغلة لمصنع الدبابات التركي، تمتلك عائلة أوزترك 25.1 في المائة من أسهمها.








T+ T T-