الإثنين 19 أغسطس 2019
موقع 24 الإخباري

لعنة الأمتار الأخيرة تضرب نجوم بروسيا دورتموند

لاعبو بروسيا دورتموند (أرشيف)
لاعبو بروسيا دورتموند (أرشيف)
أُسدل الستار على الدوري الألماني لكرة القدم بفوز بايرن ميونخ باللقب.، بعد أن استفاد الفريق البافاري من تعثر غريمه التقليدي بوروسيا دورتموند، الذي فشل بعض نجومه في الحفاظ على مستواهم المميز حتى الأمتار الأخيرة.

وتذبذب أداء بعض نجوم بروسيا دورتموند، الذين قدموا بداية موسم أكثر من رائعة، وفشلوا في الحفاظ على نفس المستوى، وقيادة دورتموند إلى الفوز بلقب الدوري الغائب عن خزينة الفريق في السنوات الأخيرة.

صاحب القفاز بوركي
في أكثر من مباراة، تمكن حارس بروسيا دورتموند رومان بوركي من الذود عن مرماه، والوقوف كسد منيع أمام هجمات الفرق المنافسة.

ورجحت مهارة الحارس السويسري كفة بروسيا دورتموند في عدة مباريات حاسمة كان الفريق في أمس الحاجة للفوز بها.

لكن، أداء رومان بوركي تراجع بشكل ملحوظ في بعض مباريات النصف الثاني من البوندسليغا، وارتكب عدة أخطاء فادحة أدت إلى فقدان بروسيا دورتموند الكثير من النقاط المهمة، التي كان يحتاجها للفوز بلقب الدوري الألماني.

حكيمي
لم يحتج أشرف حكيمي إلى وقت كثير من أجل التأقلم مع أجواء الدوري الألماني، الذي انتقل إليه بداية الموسم على سبيل الإعارة من ريال مدريد.

واستطاع الدولي المغربي في وقت وجيز أن يضمن مكانة ثابتة في تشكيلة بروسيا دورتموند الرسمية، ويصبح واحداً من أعمدة الفريق الرئيسية.

بيد أن أداء الظهير المغربي، شهد بدوره تراجعاً في مبارياته الأخيرة مع الفريق، وذلك قبل تعرضه إلى الإصابة.

واهتزت شباك بوروسيا دورتموند بسبب بعض الأخطاء التي ارتكبها أشرف حكيمي، الذي وجد نفسه في أكثر من مرة على دكة البدلاء.

حلقة الوصل فيتسل
بدوره متوسط ميدان بروسيا دورتموند أكسيل فيتسل من النجوم، الذين تأثر الفريق الألماني كثيراً بتراجع مستواهم في النصف الثاني من مباريات البوندسليغا، إذ تراجعت قتالية الدولي البلجيكي فوق المستطيل الأخضر وضيع الكثير من الكرات الحاسمة.

ورغم تراجع مستواه، إلاّ أن أكسيل فيتسل كان واحداً من نجوم بروسيا دورتموند هذا الموسم، إذ شكل حلقة ربط مميزة بين الدفاع والهجوم، ومرر عدة كرات حاسمة وذكية إلى هجوم الفريق، الذي حولها إلى أهداف.

القناص ألكاسير
قدم باكو ألكاسير بداية أكثر من رائعة مع بروسيا دورتموند، إذ كان يسجل تقريباً في كل مباراة مستفيداً من حاسته التهديفية الكبيرة أمام المرمى، وقدرته المميزة على وضع الكرة في شباك الفرق المنافسة.

غير أن أداء الدولي الإسباني تراجع بشكل ملحوظ، وأصبح يضيع كرات كان يضعها في السابق بسهولة كبيرة في الشباك.

ويعود تذبذب مستوى ألكاسير ربما إلى عدم حصوله على دقائق لعب كافية، إذ دخل في أكثر من مرة في الشوط الثاني، فضلاً عن تعرضه للإصابة.

المدرب لوسيان فافر
يُحسب لمدرب بروسيا دورتموند لوسيان فافر أنه في عامه الأول كان قريباً للغاية من قيادة فريقه إلى لقب الدوري الألماني لكرة القدم.

وقدم المدرب السويسري كرة قدم جماعية تعتمد بشكل كبير على سرعة تناقل الكرة بين مختلف الخطوط والضغط على الفرق المنافسة، التي عجزت دفاعاتها عن صد هجوم دورتموند الكاسح.

لكن لوسيان فافر خسر عدة مباريات كانت كل التوقعات الأولية تشير إلى فوز بروسيا دورتموند بها (شالكه، فورتونا دوسلدورف...)، زيادة على ذلك، شكلت الخسارة المذلة أمام بايرن ميونخ بخماسية ضربة معنوية قوية لفافر، الذي ظل يتفرج على فريقه وهو ينهار أمام الفريق البافاري البطل.
T+ T T-