الخميس 22 أغسطس 2019
موقع 24 الإخباري

نيويورك أبوظبي تستعرض حصيلة "موسم الفنون"

من أنشطة  "موسم الفنون 4" في نيويورك أبوظبي (أرشيف)
من أنشطة "موسم الفنون 4" في نيويورك أبوظبي (أرشيف)
كشف مركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي، اليوم الثلاثاء، عن اختتام فعاليات موسمه الفني الرابع، والذي استمر على مدار تسعة أشهر، شهد خلالها تقديم سلسلة من العروض التفاعلية الملهمة والمبتكرة، سعياً إلى تعزيز الفضول وتحفيز الإلهام.

واستكشفت العروض الروابط بين الثقافات والأنماط والأساليب الفنية، حيث انضم أكثر من 18 ألف متفرج لمشاهدة ما يزيد عن 90 عرضاً فنياً قدمه 30 فناناً مقيماً.

كما شهد الموسم تنظيم 118 فعالية أقيمت في نطاق برنامج "خارج خشبة المسرح" الذي ينظمه المركز على هامش العروض الفنية، والذي استقطب أكثر من 3500 مشارك من المجتمع المحلي.

تكليف.. شراكات
كما قام المركز بإسناد مشاريع تكليف فني جديدة تم عرضها في جامعة نيويورك أبوظبي، وذلك في إطار رسالته الهادفة لجعله مختبراً للفنون يعمل على تحفيز النقاشات الفنية في المجتمع المحلي.

وأبرم المركز شراكات قوية مع وزارة التسامح، ووزارة الثقافة وتنمية المعرفة في دولة الإمارات، ودائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي، والمعهد الفرنسي، وجامعة باريس السوربون – أبوظبي، والسفارة الأمريكية في أبوظبي، والقنصلية البريطانية، والسفارة الكندية، و"المركز الثقافي الكوري"، ومجموعة أبوظبي للموسيقى والفنون، ومدرسة كرانلي أبوظبي، وجامعة عجمان، ومؤسسة ذا فريدج دبي.

"المشروع الكوبي-الخليجي".. "رقص".. "غاتزبي"
وتضمن الموسم الفني الرابع باقة استثنائية من عروض الأداء التي تهدف إلى توسيع نطاق البرامج الفنية في دولة الإمارات. وشملت قائمة العروض "المشروع الكوبي-الخليجي"، العرض العالمي الأول من نوعه على مستوى العالم والذي أقيم بتكليف من مركز الفنون بجامعة نيويورك أبوظبي ويستكشف التقاليد والثقافات البحرية من منطقة الخليج العربي وشمال أفريقيا وصولاً إلى كوبا، والعرض التعبيري "رقص" الذي قدمته فرقة "لوسيندا تشايلدز" للعروض التعبيرية برفقة الفنانين فيليب جلاس وسول ليويت، ضمن إطار تعاون متميز في مجال الوسائط المتعددة قدمه الفنانون الثلاثة الذين سطع نجمهم خلال إحدى أكثر فترات الإنتاجات الفني حيوية في مدينة نيويورك".

وعرض "غاتز" الذي قدمته الفرقة المسرحية "إيلفيتر ريبير سيرفس" خلال جولتها المسرحية المقتبسة عن رواية "غاتزبي العظيم" للكاتب فرنسيس سكوت فيتسجيرالد، وعرض "مياه في الصحراء: إرث زايد"، العرض الأوبيرالي الأول من نوعه على مستوى العالم والذي يعكس رؤية الشيخ زايد للصحراء الخضراء وأقيم بمشاركة اثنين من مغني الأوبرا و80 طفلاً من طلاب المدارس.

مهرجان المسرحيات
وكانت المواهب الفنية والثقافية المحلية حاضرة أيضاً في الموسم الرابع، والذي شمل الأمسية الشعرية الشهرية المفتوحة "إيقاعات على السطح"، ومهرجان المسرحيات القصيرة "شورت بلس سويت"، وعرض موسيقي قدمته المغنية اللبنانية-الأمريكية المتألقة آلانا برّاج، والتي تشتهر بعروض أدائها المتميزة مع "مجموعة كورال أبوظبي"، إلى جانب فعالية "حكاية" والتي أقيمت بمشاركة نخبة من الشعراء والموسيقيين الذين سلّطوا الضوء على تراثهم المتنوع احتفالاً باليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة.

"خارج خشبة المسرح"

وخلال منتصف شهر يونيو من هذا العام، سيستضيف مركز الفنون عرضاً لـ"مجموعة كورال أبوظبي" بعنوان "فوتلوز": المسرحية الموسيقية" كإضافة ختامية للموسم.

ومن المقرر أن تعود عروض الأداء المتنوعة، وفعاليات برنامج "خارج خشبة المسرح" التي يقيمها المركز على هامش العروض الفنية، خلال الموسم الخامس الذي سيبدأ في شهر سبتمبر 2019، حيث سيتضمن باقة جديدة من العروض الفريدة التي تجمع تحت مظلتها المجتمع الإبداعي، وتحقق التواصل بين المواهب المحلية والعالمية في قلب العاصمة الإماراتية.
T+ T T-