الثلاثاء 25 يونيو 2019
موقع 24 الإخباري

مصر تقرر إعادة تشريح جثمان القتيل الفلسطيني بتركيا

تقرير الطب الشرعي الأول عن الفلسطيني المغدور زكي مبارك (زمان التركية)
تقرير الطب الشرعي الأول عن الفلسطيني المغدور زكي مبارك (زمان التركية)
قررت النيابة العامة في مصر إعادة تشريح جثمان زكي مبارك، والتحقيق في ظروف وفاته، داخل السجون التركية.

وقال زين مبارك، شقيق الفلسطيني المغدور، لـ24، اليوم الثلاثاء: "السلطات المصرية أخذت قراراً بالفعل بتشريح الجثمان، ونحن ننتظر الانتهاء من التشريح لنقله لقطاع غزة، ومواراته الثرى".

وبدروه، قال عماد مبارك، أحد أقارب المغدور زكي مبارك، لـ24، اليوم، إن "السلطات المصرية أبلغت العائلة أنها مستعدة لتشريح الجثمان، وفتح تحقيق موسع حول ظروف وفاته داخل السجون التركية".

وكانت عائلة الفلسطيني مبارك، قد ناشدت في لقاء سابق مع 24، السلطات المصرية لفتح تحقيق في ملابسات الوفاة قبل دفن الجثة في قطاع غزة، من أجل التحضير لتقرير قانوني يستهدف النظام التركي على جريمته.

وأكدت عائلة المواطن الفلسطيني المغدور في تركيا، زكي مبارك، أن هناك علامات كبيرة تدل على التعذيب الذي تعرض له، رغم محاولة السلطات التركية سرقة أعضاء الجسد الداخلية، والعمل على تحليل الجثة من خلال تعريضها للهواء لمنع إعادة تشريحها.

وأوضح زين مبارك، أن "تركيا حاولت من خلال التعذيب الكبير للجثة، إحباط مساعي العائلة في إعادة تشريح الجثة، لكن بعد موافقة السلطات المصرية على تشريحها، فإن هناك علامات واضحة ما زالت تدل على التعذيب الكبير الذي تعرض له".

وأضاف زين، أن "هناك كسوراً في الجمجمة وبتراً للسان، وقطعاً للأصابع، وهي جميعها علامات ظاهرة في الجسد، حتى بعد أسابيع من وفاته وتدلل على وفاته نتيجة التعذيب".
T+ T T-