الأربعاء 19 يونيو 2019
موقع 24 الإخباري

200 ضابط إسرائيلي يعارضون ضم مناطق بالضفة الغربية

رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتاياهو خلال اجتماع أمني في تل أبيب (أرشيف)
رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتاياهو خلال اجتماع أمني في تل أبيب (أرشيف)
أعرب ضباط سابقون في جيش الاحتلال الإسرائيلي عن معارضتهم لنية رئيس وزراء حكومة الاحتلال بنيامين نتانياهو ضم مناطق في الضفة الغربية المحتلة، بحجة أن هذا الضم سيؤدي إلى انهاء التنسيق مع السلطة الفلسطينية وتنامي ما أسموه بالإرهاب.

ووجه نحو 200 ضابط سابق رسالة لنتانياهو أعربوا فيها عن معارضتهم الحاسمة لضم أي مناطق من الضفة لإسرائيل، وطالبوه التعهد بإجراء استفتاء عام قبل ان يتخذ أي قرار يتعلق بفرض السيادة الإسرائيلية على مناطق الضفة.

ووقع على الرسالة أعضاء منظمة ضباط من أجل أمن إسرائيل، وكبار الضباط الذين خدموا سابقاً في صفوف كل من الجيش والشاباك والموساد والشرطة، وقالوا إن "قيام إسرائيل بضم مناطق الضفة بشكل أحادي سيؤدي لوقف التنسيق الأمني من قبل السلطة الفلسطينية، وأن حماس ستقوم بتعبئة حالة الفراغ الأمني الذي سينتج".

وقالوا إن "فرض القانون الإسرائيلي على مناطق الضفة أو أجزاء منها سيؤدي لسلسلة من الردود التي ستمس بأمن إسرائيل واقتصادها، وبوضعها في المنطقة وعلى الساحة الدولية، كما أشاروا إلى أن ضم المناطق بدون اتفاق سياسي سيهدد أمن إسرائيل وأمن مواطنيها".
T+ T T-