الأربعاء 18 سبتمبر 2019
موقع 24 الإخباري

المغرب "يأسف" لاستقالة المبعوث الأممي المتحدة للصحراء الغربية

المبعوث إلى الصحراء الغربية الرئيس الألماني الأسبق هورست كوهلر (أرشيف)
المبعوث إلى الصحراء الغربية الرئيس الألماني الأسبق هورست كوهلر (أرشيف)
أبدت الحكومة المغربية "أسفها" لاستقالة مبعوث الأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية الرئيس الألماني الأسبق هورست كوهلر لأسباب صحية.

وذكرت وزارة الخارجية المغربية في بيان الأربعاء أن المغرب يشيد بـ"الثبات والاستعداد والمهنية التي تحلى بها كوهلر في تأديته لمهامه" الرامية لحل النزاع الممتد لأكثر من 40 عاماً بين المغرب والصحراء الغربية.

وجدد البيان دعم الحكومة المغربية لجهود الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس من أجل تسوية "النزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية".

كما أكد المغرب دعمه للتوصل إلى "حل سياسي واقعي براجماتي ومستدام قائم على التوافق وفي إطار مبادرة الحكم الذاتي".

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت في وقت سابق الأربعاء استقالة هورست كوهلر البالغ 76 عاماً من منصبة لأسباب صحية.
ولم توضح الأمم المتحدة طبيعة المشكلات الصحية التي دفعت بالرئيس الألماني الأسبق لترك منصبه.

يذكر أنه بفضل وساطة كوهلر وبدعم من الجزائر وموريتانيا، اجتمعت الحكومة المغربية وجبهة البوليساريو مرتين منذ استئناف المفاوضات بينهما شهر ديسمبر (كانون الأول) الماضي، وتعهدتا بالاجتماع قريباً على الرغم من أنهما لم تحرزا أي تقدم في المباحثات حتى الآن.

ويواصل المغرب رفض إمكانية إجراء استفتاء حول تقرير المصير في الصحراء الغربية، فيما تصر جبهة البوليساريو على إجرائه.

وكانت الأمم المتحدة شكلت بعثة (مينورسو) للسلام في الصحراء الغربية عام 1991 بهدف تسهيل إجراء استفتاء حول مستقبل المستعمرة الإسبانية السابقة في استفتاء لم يجرى حتى الآن، وفي أكتوبر (تشرين الأول) الماضي مددت المنظمة الدولية البعثة ستة أشهر بدلاً من 12 شهراً كالمعتاد، بهدف مواصلة الضغط على الطرفين للتفاوض على حل للنزاع.

وقدم المغرب مقترحاً في 2007 بمنح الحكم الذاتي للمنطقة في حين تصر جبهة البوليساريو على الحاجة للدعوة لاستفتاء قبلها على الاستقلال.
T+ T T-