السبت 21 سبتمبر 2019
موقع 24 الإخباري

بوتين يقلد إنفانتينو وسام الصداقة عقب أفضل مونديال

شكر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، جياني إنفانتينو، روسيا، اليوم الخميس، على استضافة "أفضل كأس عالم على الإطلاق" في حين أهداه الرئيس فلاديمير بوتين وساماً رسمياً بسبب دوره في جهل استضافة روسيا للبطولة العام الماضي أمراً ممكناً.



وفي حفل أقيم في الكرملين وبثه التلفزيون، شكر بوتين "كافة هؤلاء الذين ساعدوا على تحويل هذا الحلم إلى حقيقة ملموسة" بما في ذلك رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم.

ورد انفانتينو، بعد أن قلده بوتين وسام الصداقة، قائلاً "رحبت (بوتين) بالعالم كأصدقاء وأقام العالم روابط الصداقة مع روسيا والتي ستدوم إلى الأبد".

وكان عرض روسيا الناجح في 2010 لاستضافة نهائيات 2018، والتي أشرف عليها الفيفا تحت سلفه المعزول سيب بلاتر، أفسدته بعض مزاعم الفساد في عملية التقدم بعروض. وستستضيف قطر نهائيات كأس العالم 2022.

وفي 2014، برأ "فيفا" السلطات الروسية من ارتكاب أي مخالفات لكن المنتقدين في الغرب واصلوا خلال الفترة التي سبقت انطلاق البطولة التساؤل بشأن إجراءات السلامة مشيرين إلى إمكانية أن يستغله بوتين سياسياً. كما تم تبرئة قطر من ارتكاب أي مخالفة.

لكن البطولة التي استمرت لنحو شهر العام الماضي وأقيمت في 11 مدينة مرت دون أي أحداث أمنية تذكر واعتبرها اللاعبون والمشجعون ناجحة.

وقال بوتين في ذلك الوقت أن كأس العالم ساعدت على فضح الصور النمطية عن بلاده.

ومنحت ألمانيا وجنوب أفريقيا، اللتان استضافتا كأس العالم 2006 و2010 على الترتيب، بلاتر أوسمة رسمية من قبل.
T+ T T-