الإثنين 18 نوفمبر 2019
موقع 24 الإخباري

"الاتحاد النسائي": يوم زايد للعمل الإنساني تجسيد لحياة قائد استثنائي

أكدت مديرة الاتحاد النسائي العام نورة السويدي أن مسيرة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" تجسد حياة زعيم عربي وقائد استثنائي حمل هم الأمة وحقق آمال شعب دولة الامارات في التقدم في كافة الميادين.

وقالت السويدي في تصريح لها بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني الذي يصادف التاسع عشر من شهر رمضان من كل عام، إن "ذكرى زايد ستظل خالدة في قلوب ووجدان شعب الإمارات والشعوب العربية يستمد منها أبناء الوطن أسمى معاني الوفاء والاخلاص للوطن والحب والعطاء للانسانية جمعاء".

وأضافت "مواقف زايد الخير تجاه العروبة والعالم أجمع سجلها التاريخ بحروف من ذهب وستظل شاهدة على حكمة زعيم عربي امتدت أياديه البيضاء للإنسانية جمعاء دون تفريق على أسس دينية أو مذهبية أو عرقية فلا تكاد تخلو دولة من دول العالم إلا وتجد فيها بصمة زايد الخير حيث قدم العون والمساعدة للفقراء والمحتاجين على أرضها أو أقام المشاريع التنموية في عدة دول لصالح شعوبها".

وقالت: "لم يكن زايد الخير في رؤيته الحكيمة لبناء الوطن والمواطن داعماً قوياً للمرأة فحسب بل كان نصيراً لها وكان يؤمن أن المرأة هي نصف المجتمع وأنه لا يمكن لدولة تريد أن تبني نفسها أن تستغني عن نصفها وأن مشاركة المرأة في خدمة المجتمع والتنمية أمر أساسي وهام ولذلك فقد وجد سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية الى جانبه تدعم منهجه في افساح المجال للمرأة الإماراتية لتأخذ دورها في تنمية البلاد".

وأوضحت مديرة الاتحاد النسائي العام أن "المرأة الاماراتية نالت حظاً وفيراً من القيادة الرشيدة للدولة التي سارت على نهج المغفور له الشيخ زايد بأن قدم لها كل الدعم في كافة المجالات العلمية والعملية وأصبحت المرأة الآن تحتل مناصب رفيعة في الدولة وتقف إلى جانب أخيها الرجل في بناء الدولة وتنمية الوطن بكل ما يحتاجه من كفاءات وطنية أكاديمية ومهنية واحتلت المرأة كل قطاعات العمل في جميع المواقع والمناصب التي أثبتت فيها جدارتها وقدراتها على العمل والإبداع".

T+ T T-