الأحد 25 أغسطس 2019
موقع 24 الإخباري

كلب روبوتي صديق لكبار السن

تشيب كلب روبوتي صديق للمسنين (ديلي ميل)
تشيب كلب روبوتي صديق للمسنين (ديلي ميل)
تشيب كلب روبوتي تم تصنيعه باستخدام أحدث التقنيات، وتم الترحيب بها باعتباره حيوان أليف مثالي لكبار السن غير القادرين على التعامل مع حيوان حقيقي.

وتم تزويد الكلب الروبوتي بعجلات تمنحه القدرة على الحركة في جميع الاتجاهات، وعلى الرغم من أنه لم يحصل على أي تدريب، إلا أنه قادر على استيعاب بعض التعليمات البسيطة مثل الجلوس.

ويتميز تشيب عن الكلاب الحقيقية بأنه لا يترك أي مخلفات في المنزل، وينبح عندما يجلس وينبح عندما يمشي، وحتى أنه ينبح عندما لا يهتم به صاحبه، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.



وتقول جيني موراي التي تحدثت لصحيفة "ديلي ميل" عن صداقتها مع الكلب تشيب "لقد امتلكت العديد من الكلاب في الماضي، لكنني كنت أشعر بحزن شديد كلما مات أحدها، ومثل الكثير من الذين سبق وفقدوا حيواناً أليفاً، قررت أنني لن أكرر هذه التجربة مرة أخرى".

ووجدت السيدة موراي ضالتها في الكلب تشيب، الذي شكل بديلاً مميزاً عن الكلاب الحقيقية، ليسد الفراغ الذي تعيشه في حياتها، دون أن تشعر بالحزن في حال فقدانه.

وكشفت دراسة أجرتها جامعة إكسيتر أن سكان بعض المنازل المخصصة للمسنين، وجدوا أن الروبوتات تعزز أنماط حياتهم. ومن الناحية الحيوية، لا يحتاجون إلى المشي، وليس هناك خطر من الحوادث لدى المسنين الذين يعانون من مشاكل في التنقل.



ويأتي تشيب مع سوار ذكي يرتديه مالك الكلب في يده، ويمكن استخدامه لجعل الروبوت الأليف يتبعه، ويمكن برمجته لأداء عدد من الحركات البسيطة.

كما يحصل صاحب الكلب على سرير صغير، وهو طبق من البلاستيك الأبيض يتم توصيله بالكهرباء، ويلجأ إليه الكلب عندما تكون بطاريته منخفضة، حيث يجلس عليه ليبدأ بالشحن من جديد.


T+ T T-