الثلاثاء 25 يونيو 2019
موقع 24 الإخباري

"الأسواق الليلية المؤقتة" تحيي الحركة التجارية قبيل عيد الفطر في الإمارات

تشهد دولة الإمارات حركة تجارية نشطة في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، بفضل "الأسواق الليلية المؤقتة" التي تنظم في أكثر من إمارة استعدادا لعيد الفطر المبارك، إذ تحتوي هذه الأسواق على كافة المنتجات من ملابس،وحلويات، وإلكترونيات إلى جانب أماكن ترفيه مخصصة للأطفال.

تجول 24 في أحد الأسواق الليلية في معرض إكسبو بإمارة الشارقة، والتقى بأصحاب المحال التجارية، وبعض المتسوقين اللذين عبروا عن سعادتهم "بفكرة الأسواق الليلية" التي تجمع كافة الاحتياجات تحت سقف واح،د وتعد متنفساً للصائمين بعد الإفطار.

وأكد بدر الدين آل علي، رب أسرة، أن الأسواق الليلة تعتبر متنفساً للصائمين في شهر رمضان المبارك، لأن معظم العائلات لا تفضل الخروج في نهاراً خاصةً مع ارتفاع درجات الحرارة في هذا الوقت، مشيداً بفكرة الأسواق الليلية لجمعها كل الاحتياجات تحت سقف واحد في ظل أجواء رمضانية وتجارية.

أسعار منافسة
أما عبد الله الشامسي، رب أسرة، فأشار إلى أنه دائماً ما يستغل الأسواق الليلية في شهر رمضان المبارك لشراء ملابس العيد لأبنائه، منوهاً إلى أن هذه الأسواق توفر جميع المنتجات ومن مختلف الماركات في مكان واحد وبأسعار منافسة تمكن رب الأسرة من الشراء، ومقارنة الأسعار، وكذلك التفاوض عليها.

ورأى أمجد الرفاعي، رب أسرة، أن الأسواق الليلة أضحت نشاطاً تجارياً سنوياً مستقلاً يواكب شهر رمضان المبارك، ويفتح نافذة للصائمين للخروج من منازلهم بعد الإفطار وتسوق ما يحتاجونه، إلى جانب تناول أطعمة وحلويات مختلفة تباع على عربات وفي محال صغيرة، مؤكداً أن ما يميز هذه الأسواق أيضاً أنها تضم ساحات لعب للأطفال، وهو ما يوفر جوانب ترفيهية.

مردود مادي
وعن الفائدة من الأسواق الليلية، أكد التاجر أحمد مبارك، صاحب محل لبيع العباءات النسائية، أن المردود المادي يرتفع لأصحاب المحال بفضل اكتظاظ الأسواق بالزوار خاصةً مع قرب عيد الفطر المبارك الذي يدفع الأسر لشراء ملابس جديدة للأبناء والأهل.

وأشار إلى أن الأسر الإماراتية تقبل على شراء الملابس التراثية في العشر الأواخر من شهر رمضان مثل العبايات للنساء، والفتيات و"الكندورة" للأطفال والرجال، إلى جانب حرص الكثيرين على تفصيل هذه الملابس قبل أيام من عيد الفطر، وقبل اكتظاظ الأسواق.

فرصة للشراء
أما زياد صلاح الدين، بائع في محل للإلكترونيات، فأكد أن حركة التجارة في شهر رمضان المبارك تنشط بعد الإفطار، مشيراً إلى أن هذه الفترة تعتبر فرصة لشراء السلع والمنتجات من جهة وللراغبين في التوجه لإجازة الصيف من جهة أخرى.

ورأى التاجر حميد المحسن، أن الأسواق الليلية تساهم بشكل كبير في دفع الحركة الاقتصادية قبيل عيد الفطر المبارك، مشيراً إلى أنه يشارك هذا العام للمرة الثانية على التوالي في الأسواق الليلية في إمارة الشارقة، ويحصل على مردود إيجابي، ودخل مادي مرتفع، متمنياً أن تتحول فكرة الأسواق الليلية إلى نشاط تجاري ينظم بشكل دوري خلال العام.








T+ T T-