الإثنين 22 يوليو 2019
موقع 24 الإخباري

"سينما مجمدة".. كولاج في طبقات زجاج بتفاصيل لا تصدق

يبرع الفنان الأمريكي داستن يالن، في حفظ كولاج مبتكر بين طبقات الزجاج كأعمال ثلاثية الأبعاد، غنية التفاصيل إلى حد يصعب تصديقه، فيما يحلو له تسميته بـ "السينما المجمدة".

ولفت هذا الفنان الأنظار، حين عرضت أعماله في متحف أموري باسيفيك، ومتحف بروكلين، ومتحف سيتي وكولسيون سولو ومتحف كورنينج للزجاج، ومركز كينيدي ومركز لينكولن للفنون الأدائية، ومتحف ديل بالاسيو دي بيلاس آرتس، ومتحف سكاد للفنون ومتحف تاكوما الإبداعي، وظهر على منصات هامة، مثل New York Times و Artforum و Vanity Fair و TED وهو حاصل على دكتوراه فخرية في الآداب الإنسانية من كلية سافانا للفنون والتصميم، ويعد أستاذاً وملهماً للعديد من محبي هذا النوع من الفنون.

ويقول عبر موقعه: "أعمل على مفهوم الحداثة، وأراعي قداسة التقليد في الطلاء تحت الزجاج للتقنية الفنية العريقة Hinterglas ، لذا أردت على الدوام أن أنجز عملاً متفرداً ثلاثي الأبعاد بين طبقات الزجاج بتركيب الصور، حيث يتم دمج الطلاء والصور المقطعة من وسائط طباعة متنوعة داخل ألواح زجاجية مغلفة لتشكيل أيقونات تصويرية كبيرة".

ويضيف: "أعتبر أني إلى جانب انشغالي الاجتماعي بممارسات البناء المؤسسي، أعمالي الفنية تسعى دائماً لإبراز قوى الطبيعة الخفية، وقوى المجتمعات التجارية".

انتقينا بعض أحدث أعماله التي تعرض مناظر طبيعية وأخرى لما صنعه الإنسان، وتظهر في بعضها نماذج بشرية وميكانيكية وأخرى أعضاء مكونة من مئات التفاصيل التي تكشف جهداً هائلاً وحساً فنياً مدهشاً.























T+ T T-