الثلاثاء 17 سبتمبر 2019
موقع 24 الإخباري

أوجلان يدعو أنصاره لفك الإضراب بعد "الفوز" على أردوغان

زعيم الأكراد الأتراك عبد الله أوجلان (أرشيف)
زعيم الأكراد الأتراك عبد الله أوجلان (أرشيف)
اعتبر الزعيم الكردي، عبد الله أوجلان، أن حملة الإضرابات عن الطعام التي نفذها آلاف المؤيدين له داخل سجون نظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حققت الهدف المرجو منها، مطالباً أنصاره بوقفها.

وقال أوجلان "أنتظر وضع حد لتحرككم"، حسب نص نشرته محاميته نوروز أويسال، التي تمكنت من زيارة موكلها مرتين هذا الشهر، علماً أنها كانت ممنوعة من ذلك منذ 2011.

ومنذ فترة، رفعت السلطات التركية قرار منع أوجلان من رؤية محاميه المفروض عليه، منذ 2011، وهو ما اعتبره الزعيم الكردي انتصاراً له، ولأنصاره.

ووفق المحامية، أكد أوجلان في لقائهما أن "الإضرابات عن الطعام حققت الهدف المطلوب منها. لذا، يجب وضع حد لها".

وكان زعيم حزب العمال الكردستاني المدرج من قبل تركيا على قوائم التنظيمات الإرهابية، قد التقى محاميه الإثنين 7 مايو (آيار) الجاري بموجب إذن خاص من وزارة العدل، لأول مرة منذ 27 يوليو (تموز) 2011.

وحسب "حزب الشعوب الديموقراطي" المؤيد للأكراد، يضرب 3 آلاف سجين عن الطعام، تضامناً خاصةً مع النائب ليلى غوفين المضربة عن الطعام منذ نوفمبر(تشرين الثاني) الماضي احتجاجاً على العزل المفروض على أوجلان.

وتمكن اثنان من محاميه من زيارة أوجلان للمرة الأولى في 2 مايو(آيار) في سجنه في جزيرة امرالي في بحر مرمرة، كما التقوه مرةً ثانية الأربعاء بعد رفع الحظر رسمياً عن زيارته.

ورغم العزل شبه التام الذي يخضع له، يبقى أوجلان شخصيةً أساسيةً في التمرد الكردي في تركيا، وهو نزاع بين الدولة وحزب العمال الكردستاني أودى بنحو 40 ألف شخص منذ عام 1984.

وانتحر 8 أشخاص في السجن منذ بدء الإضراب عن الطعام بحسب حزب الشعوب الديموقراطي.

T+ T T-