الإثنين 17 يونيو 2019
موقع 24 الإخباري

من فرنسا إلى سويسرا.. إرهاب الإخوان دعمه قطري

غلاف كتاب أوراق قطر (أرشيف)
غلاف كتاب أوراق قطر (أرشيف)
وصلت تأثيرات وردود الأفعال للكتاب الذي ألفه صحافيان فرنسيان بعنوان "أوراق قطر" إلى الجارة السويسرية.

وفصَّلت الصّحافية والكاتبة السويسرية ميراي فاليت، في مقال لها، صلات مؤسسة قطر الخيرية المشبوهة مع من وصفتهم بـ"متطرفينا" في الجزء السويسري الناطق بالفرنسية.

ومن بين هؤلاء المتطرفين الثنائي محمد كرموس ونادية كرموس اللّذين تلقَّيا الدعم "المفرط" من مؤسسة قطر الخيرية بعد ان حصلا على الجنسية السوسرية .

ويتغلغل الإخوان المسلمون بعمق في الجمعيات الإسلامية في سويسرا الناطقة بالفرنسية وكذلك في تيسينو كما بينت في كتابها "الراديكالية في المساجد السويسرية".
وبحسب الكاتبة خصصت قطر الخيرية 3.6 مليون يورو على شكل مساعدات من أجل تمويل المشاريع الخمسة المتعلق جميعها بالثنائي كرموس، وذكر كتاب "أوراق قطر" هذه المشاريع.

التطرف الحديث
وفي الخطوات الأولى بحسب ما ذكر كتاب "أوراق قطر" عمل محمد كرموس لمدة 10 سنوات أميناً لمعهد "شاتو شينون" في فرنسا الذي كان يؤهل الأئمة وتم إلقاء القبض عليه في القطار السريع وهو يحمل 50 ألف يورو نقداً عام 2007 وكان عضواً في اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا وأبرزته الاستخبارات العامة على أنه "متشدد إسلامي" وكان يعمل مدرساً في مدرسة" HES.SO".

‎وأشارت المديرية المركزية للاستخبارات العامة بأن معهد شاتو شينون بات "أولوية للتنظيم العابر للحدود الوطنية لجماعة الإخوان المسلمين التي تضاعف بدورها هذه التمويلات الأجنبية أضعافاً مضاعفة بهدف جعل هذا المركز قوّة موجهة نحو "التطرف الحديث".

دعاة التطرف
واكتشف مؤلفا كتاب "أوراق قطر" خلال زيارتهم لمتحف الحضارات حيث كانت هناك "مساهمة بقيمة 1.4 مليون من مؤسسة قطر الخيرية" أعمال حسن البنا، ويوسف القرضاوي، وطارق رمضان "وحتى سيد قطب الذي يعتبر أحد دعاة التطرف المعاصرين".

‎أسس الثنائي كرموس المعهد الثقافي الإسلامي في سويسرا "ICMS" الذي يشرف على المتحف بالإضافة إلى العديد من المنظمات الإسلامية التي تتوافق أهدافها مع مؤسسة قطر الخيرية.
  
وتعد رابطة مسلمي سويسرا ومقرها في المركز الثقافي لمسلمي لوزان في بريلي، هي الأكبر في مقاطعة فود، ويرأسها كرموس وتلقى هذا المركز 1.6 مليون فرنك من مؤسسة قطر الخيرية.

ويعد المركز الثقافي لمسلمي لوزان عضواً في اتحاد الجمعيات الإسلامية في فود والذي تقدم بطلب اعتراف حكومي أخيراً.

ويرأس كرموس أيضاً مؤسسة "ويكف" التي تضم العديد من الإخوان المسلمين الناشطين في سويسرا وتدير مركز صلاح الدين في منطقة بيان الذي استفاد هو أيضاً من الأموال القطرية.

تجدر الإشارة إلى أن مؤلفي كتاب "أوراق قطر" بحوزتهم شهادات لثلاث حوالات بنكية، والمبلغ الثالث بقيمة 160 ألف فرنك ولم يعرف ما الغرض من التمويل الأخير الغير واضح لأنه لم يتم بناء أي شيء منذ استلام الأموال في 2013.

وذكرت وصحيفة "كورييري دي تيسينو" إن "حزمة الأموال تم تحويلها إلى إيطاليا".

ولخص كتاب "أوراق قطر" سخاء الاستقبال السويسري لرواد جماعة الإخوان المسلمين في الأعوام 1950 إلى 1960.
T+ T T-