الثلاثاء 17 سبتمبر 2019
موقع 24 الإخباري

محمد نجم.. صانع الفرحة يودع محبيه في العيد

كثيرون من يؤدون أدواراً كوميدية، ولكن قليلون من يبرعون في صنع فرحة ولمسة مرح حقيقية بقلوب المشاهدين مثل الفنان المصري محمد نجم الذي ودعنا اليوم في عيد الفطر عن عمر ناهز 75 عاماً، قضى أكثر من نصف عمره في عالم الفن والتمثيل.

وفُجع محبوه بوفاته المحزنة بعد تداول صور مؤثرة له خلال الساعات الماضية من العناية المركزة، بعدما أصيب بجلطة دماغية الثلاثاء الماضي دخل على إثرها أحد مستشفيات مدينة الجيزة جنوب القاهرة.

وكانت الحالة الصحية لمحمد نجم قد تدهورت في الأيام الأخيرة، وأقلقت محبيه، خاصة بعد تعليق الفنان طلعت زكريا الذي طلب فيه الدعاء بالشفاء للفنان الكبير محمد نجم، دون أن يوضح أي شيء عن مرضه، أو أي تفاصيل أخرى، ووسط تكتكم شديد من أفراد أسرته مكتفين بالتعليق بأن "حالته حرجة".





الفنان محمد محمد علي عوض، المشهور باسمه الفني "محمد نجم" من مواليد عام 1944، وأصبح أحد رواد الكوميديا المسرحية المصرية بدأ حياته عصامياً، حيث انطلق في حياته الفنية أوائل السبعينيات بأدوار صغيرة، ثم أسس مسرحه الخاص وفرقة مسرحية حملت اسمه.

وسطع نجم الفنان الكوميدي بمسرحية "عش المجانين" التي اشتهر من خلالها بلازمته الشهيرة "شفيق يا راجل". وقدم مسرحيات عديدة منها "اعقل يا مجنون"، "عبده يتحدى رامبو"، "أولاد دراكولا، وكانت آخر أعماله مسرحية "الأونطجي"، وشاركه البطولة كل من انتصار، ومنير مكرم وريكو. كما ترك عشرات الأفلام التي طبعت بصمتها في السينما، منها "مولد يا دنياط، و"لن أعود"، و"الكذاب، وقمر الزمان، وانتهى الحب.



وصنع نجم لنفسه شخصية فنية على المسرح مستخدماً صوته المميز وحركاته وقدرته على الارتجال، إما للخروج من مأزق النسيان على خشبة المسرح، أوعن قصد، واعتبر ذلك نوعاً من الإبداع حتى يسعد الجمهور.

وفي مسرحية "البلدوزر" التى قدمها نجم عام 1986 خرج نجم عن النص أمام الفنان الكبير توفيق الدقن، وقلده في طريقة كلامه، فلم يتمالك توفيق الدقن نفسه من الضحك على المسرح، وفي مسرحية "الخوافين" عام 1987، خرج عن النص ووجه حديثه إلى "الملقن" قائلاً "اصحى معانا.. إديله الكلام".






T+ T T-