الإثنين 24 يونيو 2019
موقع 24 الإخباري

بالعربية.. "العقل الذى وجد نفسه"

صدرت أخيراً، الترجمة العربية لكتاب "العقل الذى وجد نفسه" لـ كليفورد وتنجام بيرز، عن دار النشر السعودية "صفحة 7".

والكتاب من ترجمة عبير الفقي، وبحسب ما أعلنت الدار في مقدمة الكتاب لموقع اليوم السابع، كان كليفورد وتنجام بيرز فى الرابعة والعشرين من عمره حين تم الزج به في مستشفى للأمراض العقلية، وأمضى هناك سنواته الثلاث مصارعا مرضه العقلي، وفي سيرته الروائية "العقل الذى وجد نفسه" ينقل كليفورد صدى الحروب الكثيرة التي كانت رحاها تدور في عقله وانتهت بمحاولات كثيرة فاشلة للانتحار وتجارب ناجحة في تذوق مرارة اليأس والألم والسير ففي حياة بلا هدف أو غاية، بحسب ما كتب.

وأثار هذا الكتاب ضجة حين صدر عام 1904 وفتح النافذة لطرح أسئلة كثيرة تتعلق بالصحة العقلية للإنسان، وانتهت تجربة كليفورد بتأسيس حركة الصحة النفسية في أمريكا والتي لاقت ترحيباً كبيراً من أبرز علماء النفس، ووجدت رواجاً في أمريكا تلك الفترة.

لكن رغم ذلك لم تنجح رؤى كليفورد فى تخليص عقله من نيران حروبه التي كان يخوضها مع ذاته، فانتهى به الأمر نزيلاً مرة أخرى في مستشفى الأمراض العقلية في رود آيلاند سنة 1943 ليموت هناك تاركاً وراءه أسئلة كثيرة.

ويعد هذا الكتاب وفياً لصاحبه لأنه كتب بجنونه لا بيقظته، فجعل من اليأس مدخلاً للكتابة، ومن الأمل نافذة للقراءة ومن العقل محترفاً يعرف جيداً كيف يقود ضحاياه، تماماً مثلما قاد كليفورد إلى إنجاز هذا الكتاب ليكون ضحيته الأولى.

T+ T T-