الإثنين 17 يونيو 2019
موقع 24 الإخباري

صحف عربية: الحريري يقصف باسيل وحزب الله والجزيرة تُحرض في السودان

صحف عربية (24)
صحف عربية (24)
تصاعدت الأزمة في لبنان، بعد رد رئيس الحكومة سعد الحريري، على تصريحات وزير خارجيته ضد السعودية، في القضية التي أصبحت تعرف بأزمة "العمالة السعودية" في بيروت، وعلى حزب الله المعترض على موقف لبنان في مكة.

أما في السودان، فتستمر الأزمة وفق الصحف العربية اليوم الأربعاء في التفاعل بعد فشل العصيان المدني، وتعدد الوساطات في ظل تحريض جهات خارجية كثيرة، مثل قناة الجزيرة القطرية.

الحريري يرد على باسيل وحزب الله
في لبنان وجه رئيس مجلس الوزراء اللبناني سعد الحريري رسائل وصفتها صحيفة القبس الكويتية بالنارية في اتجاهات عدة.

وقالت مصادر للقبس: "ما بعد كلام الحريري ليس كما قبله، ولبنان دخل مرحلة جديدة ستتحدد ملامحها من خلال طريقة تصرف الأطراف الأخرى مع النقاط التي طرحها الحريري وباتت تشكل هاجساً لجمهور تيار المستقبل وللسنة بشكل عام".

وأضافت المصادر"علينا انتظار موقف حزب الله من تأكيد الحريري أن كلمته في مكة المكرمة هي كلمة لبنان، وبشكل يخالف ما قاله الأمين العام للحزب حسن نصر الله الذي انتقد كلمة الحريري وقتها، ووصفها بأنها لا تمثل الحكومة".

ورأت المصادر أن "رد التيار الوطني الحر وحزب الله على كلام الحريري سيحدد الخطوات المقبلة لرئيس الحكومة، وإذا قرر التيار والحزب المضي قدماً في سياساتهما ضد الحريري وفريقه السياسي، فإن الأمور ستذهب إلى مزيد من التعقيد، وإلى أزمة مفتوحة على كل الاحتمالات".

الولاء للبنان لا للمحاور
وتعليقاً على مواقف رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، قالت صحيفة الشرق الأوسط، إن رئيس الحكومة اللبنانية أكد رفضه لمواقف حزب الله، من جهة ولتصريحات وزير الخارجية باسيل، قائلاً إنه "لا يجب أن نضع الدول العربية والسعودية في موقع الخصومة مع لبنان، آن لنا أن نفهم أن مصالح البلد قبل مصالحنا الخاصة والسياسية والولاء إلى لبنان يتقدم الولاء لأي محور"في إِشارة إلى حزب الله وموقفه من تأييد الحريري لبيانات قمم مكة، وتنديدها بإيران.

قناة الجزيرة في السودان 
فى السودان، وعلى أعمدة صحيفة راكوبة اتهم الكاتب الطيب مصطفى، في مقال بعنوان "قناة الجزيرة بين دور حمالة الحطب ونافخ الكير" القناة القطرية بالتحريض على السودان، والعمل على شق صفوف السودانيين، انطلاقاً من تجربته الشخصية مع القناة التي استضافته في الأسبوع الماضي.

وشدد الكاتب على تعمد القناة وضيوفها "الهجوم على السودان دون دليل أو سند. واعتبر الكاتب أن الجزيرة لا تمتنع عن التحريف والتزييف، مُشيراً إلى أنها تعمدت تحريف كتاباته ومقالاته، واعتبرتها دعوة لقتل المحتجين والمتظاهرين والمعتصمين.

حماية الجيش السوداني 
وفي الشأن السوداني أيضاً قالت صحيفة العرب، إن تحويل الأزمة إلى معركة بين المجلس العسكري والمعارضة يجر البلاد نحو مستنقع يصعب الخروج منه، وأشار مقال الصحيفة إلى أن الأزمة انتهت إلى محاولة لكسر هيبة الجيش.

وأوضح الكاتب محمد أبو الفضل أن المساس بالجيش سيضر بالأهداف الاستراتيجية التي يسعى إليها إعلان الحرية والتغيير وجميع القوى الوطنية نفسها، قائلاً إن كل "الدول التي تدهورت أوضاعها في المنطقة جرى تحطيم جيوشها أولاً بذرائع مختلفة، وهو ما يجب الالتفات إليه جيداً والعمل على تخطي الحسابات الضيقة قبل فوات الأوان"
T+ T T-