الإثنين 17 يونيو 2019
موقع 24 الإخباري

روسيا تحاول التمدد في 13 دولة أفريقية...والهدف؟

جنود كونغوليون في دورية راجلة بشمال البلاد (أرشيف)
جنود كونغوليون في دورية راجلة بشمال البلاد (أرشيف)
قالت صحيفة "غارديان" البريطانية في تقرير حصري إن روسيا تحاول تعزيز وجودها في 13 دولة أفريقية، بعلاقات مع حكامها، وتوقيع صفقات أسلحة، وتحضير جيل جديد من القيادات و"العملاء" السريين.

وسكو وقعت حتى الآن عقوداً عسكرية مع 20 دولة في أفريقيا، وقبل أسابيع أعلنت عن أول قمة روسية أفريقية ستعقد في أكتوبر
وقال الكاتبان لوك هاردينغ وجيسون بورك، إن الوثائق كشفت أن المهمة لزيادة التأثير الروسي في القارة يقودها رجل الأعمال يفغيني بروغجين، الذي يتخذ من سانت بطرسبرغ مقراً له، والمقرب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مشيرين إلى أن الهدف الرئيسي من هذه الجهود هو تقوية الوجود الروسي، وإخراج الولايات المتحدة والدول الاستعمارية السابقة، مثل بريطانيا، وفرنسا، منها.

ولفت الكاتبان إلى أن هناك هدفاً آخر كشفته الوثائق، وهو منع الثورات "المؤيدة للغرب"، لافتةً إلى أن المحقق الأمريكي الخاص روبرت مولر اتهم لبروغجين، المعروف باسم "طباخ بوتين" بسب عقود توفير الطعام للكرملين، بتنظيم حملة مكثفة على وسائل التواصل الاجتماعي لمساعدة دونالد ترامب للفوز في انتخابات 2016، فيما وفرت شركته للتعهدات الأمنية "واغنر" مرتزقة للقتال في سوريا، وأوكرانيا.

وثائق
وتظهر وثائق عرضها التقرير أن بروغجين ربط هذه العمليات بأفريقيا، لخلق مركز تأثير استراتيجي في القارة، مشيراً إلى أن هناك عدداً من رجال الأعمال والشركات، من بينها "واغنر"، مرتبطة بما يعرف بـ"الشركة"، وتُنسق نشاطاتها عبر وزارتي الخارجية والدفاع الروسيتين.

ويكشف الكاتبان أن بوتين أظهر اهتماماً بالقارة الأفريقية منذ بداية 2000، لكن العقوبات الغربية  على موسكو بسبب ضمها شبه جزيرة القرم دفعتها للبحث عن أصدقاء وفرص تجارية وجيوسياسية جديدة.

أفريقيا الوسطى
وتشير الصحيفة إلى أن لروسيا حضور عسكري وبعثة في جمهورية أفريقيا الوسطى، توصف بـ"المهمة استراتيجياً" و"المنطقة العازلة" بين الشمال المسلم والجنوب المسيحي، وتسمح لروسيا بالتوسع في القارة، فيما حصلت الشركات الروسية على عقود مجزية للتنقيب عن المعادن الثمينة، لافتةً إلى أن الكرملين أعلن في 24 مايو (أيار) الماضي نيته إرسال خبراء عسكريين إلى الكونغو. 

وينقل الكاتبان عن المتحدث الصحافي باسم بوتين، ديمتري بيسكوف، إن الهدف من إرسالهم هو صيانة المعدات العسكرية المصنعة في روسيا.

عقود عسكرية
ويذكر الكاتبان أن موسكو وقعت حتى الآن عقوداً عسكرية مع 20 دولة في أفريقيا، وقبل أسابيع أعلنت موسكو تنظيم أول قمة روسية أفريقية في أكتوبر(تشرين الأول) في منتجع سوتشي على البحر الأسود، وسيترأسها بوتين والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وبحضور زعماء 50 دولة لتعزيز العلاقات التجارية والسياسية والثقافية.

وتلفت الصحيفة إلى أن "مركز دوسيه" للتحقيق الاستقصائي، في لندن، حصل على الوثائق، مشيرة إلى أن المركز يديره رجل الأعمال ميخائيل خودوركوفسكي، المعارض للكرملين الذي يعيش في المنفى. 

T+ T T-