الخميس 24 أكتوبر 2019
موقع 24 الإخباري

واشنطن تتهم مادورو بشراء الدعم الروسي على حساب الفنزويليين

الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والفنزويلي نيكولاس مادورو (أرشيف)
الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والفنزويلي نيكولاس مادورو (أرشيف)
اتهم مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون اليوم الأحد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو بإهدار أموال عامة لـ"شراء" دعم روسيا رغم تعرض "مئات الآلاف من الفنزويليين" للمجاعة.

وقال بولتون عبر حسابه الرسمي على تويتر: "مادورو أهدر موارد فنزويلا بشكل مخجل. منح مادورو روسيا في مايو(آيار) الماضي 209 ملايين دولار لعقد دفاعي لشراء دعمها، بينما يعاني مئات الآلاف من الفنزويليين المجاعة".

وأضاف "الفنزويليون يتوقون إلى قيادة ديمقراطية، وليس القمع".

وأثار وجود الوفد الروسي في فنزويلا قلق الولايات المتحدة وشركائها وطالبت واشنطن موسكو بسحبه.

ومع ذلك، أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في 6 يونيو(حزيران) الجاري أن موسكو لا تقيم قواعد عسكرية أو ترسل قوات إلى فنزويلا، لكنه اعترف بأنه يجب الوفاء بالتزاماتها التعاقدية مع كاراكاس لصيانة المعدات موردة في السابق.

ومن المقرر اجتماع ترامب وبوتين في قمة مجموعة العشرين في أواخر هذا الشهر بأوساكا اليابانية ويتوقع أن يتضمن جدول الأعمال قضية فنزويلا، أين تدعم الولايات المتحدة و50 دولة أخرى زعيم المعارضة ورئيس البرلمان خوان غوايدو الذي أعلن توليه الرئاسة مؤقتاً في 23 يناير (كانون الثاني) الماضي، بينما تواصل روسيا دعم مادورو.

وطالب الرئيس الأمريكي في مارس (آذار) الماضي بأن "تغادر" رويا، فنزويلا بعد هبوط طائرتين تقلان 100 عسكري روسي قرب كاراكاس، فيما وصفته موسكو ببعثة صيانة معدات صدرتها إليها.



T+ T T-