الإثنين 21 أكتوبر 2019
موقع 24 الإخباري

مسؤول فلسطيني: سنرفض أي خطة للسلام بدون اعتبار القدس الشرقية عاصمة لنا

خلال المنتدى (السفارة الفلسطينية)
خلال المنتدى (السفارة الفلسطينية)
شاركت دولة فلسطين اليوم الثلاثاء في ختام اجتماعات الدورة الخامسة للحوار السياسي الإستراتيجي على مستوى كبار المسؤولين لمنتدى التعاون العربي الصيني والتي عقدت في أبوظبي على مدار يومين ، بوفد ترأسه المندوب الدائم لدولة فلسطين بالجامعة العربية السفير دياب اللوح.

وأكد مندوب فلسطين في جامعة الدول العربية السفير دياب اللوح في كلمته، أن ثوابت الاستراتيجية الفلسطينية، هي رفض أي خطة للسلام في الشرق الأوسط ولتسوية الصراع العربي الاسرائيلي لا تتضمن بشكل واضح وصريح أن القدس الشرقية بكامل حدودها عام 1967 عاصمة لدولة فلسطين والحفاظ على مركزها القانوني ومكانتها التاريخية، ولا تشمل انهاء الاحتلال الاسرائيلي لأرض دولة فلسطين بشكل كامل، ولا تنص على حل عادل لقضية اللاجئين الفلسطينيين، ولا تؤدي إلى الافراج عن الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب جميعاً داخل السجون والمعتقلات الاسرائيلية.

وقدم  السفير دياب اللوح الشكر باسم دولة فلسطين لدولة الامارات العربية الشقيقة على استضافة أعمال هذا المنتدى، ولجامعة الدول العربية الموقرة، وللصين على دعمهم المستمر للقضية الفلسطينية العادلة وللكفاح الوطني المشروع، وللتحرك السياسي والدبلوماسي والقانوني الفلسطيني على المستوى الدولي، مؤكدا على موقف دولة فلسطين الثابت الاستراتيجي إلى جانب مسألة الصين الواحدة والحفاظ على وحدة سلامة الأراضي الصينية ودعم الموقف العربي الثابت لمد جسور التعاون وتعزيز الصداقة والحوار الاستراتيجي مع جمهورية الصين الشعبية الصديقة ، وارساء دعائم الاقتصاد والتنمية السلمية المستدامة والمنافع المتبادلة بين الأمم والشعوب، والترحيب بمبادرة الرئيس الصيني شي جي ينغ ذات النقاط الأربع لحل القضية الفلسطينية.

ودعا اللوح إلى انهاء الانقسام الفلسطيني واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية وتمكين السلطة الفلسطينية وحكومتها من ممارسة سلطاتها كاملة في قطاع غزة على أساس من الشراكة الوطنية والسياسية الكاملة والتمسك بالدور المصري في رعاية المصالحة الفلسطينية.
T+ T T-