الإثنين 22 يوليو 2019
موقع 24 الإخباري

حمدان بن زايد يزور موقع كنيسة ودير صير بني ياس

زار ممثل الحاكم في منطقة الظفرة الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، موقع كنيسة ودير صير بني ياس، أول موقع مسيحي يُكتشف في الدولة بعد انتهاء عمليات الحفاظ على الموقع، وتجهيزه من قبل دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، لاستقبال الوفود السياحية، والزوار.

وتجول الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان في الموقع، واستمع إلى شرح عن أهميته التاريخية، ومميزاته الآثارية، والمرافق والخدمات الجديدة التي يوفرها.

واطلع على أقسام الكنيسة والدير التي يعود تاريخها إلى القرنين السابع والثامن الميلادي، والتي استمرت في الازدهار حتى بعد انتشار الإسلام في المنطقة، واكتشفت مباني الموقع في 1992 تبعها العديد من أعمال التنقيب لاستكشاف المهاجع الشرقية والشمالية في الدير، والكنيسة، والسور المحيط، والمنازل ذات الفناء، وفي 1994 ثبت أن المخطط المعماري للموقع يعود لكنيسة.

وقال الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان في ختام الزيارة، إن جزيرة صير بني ياس تتميز بكثرة المواقع الأثرية القديمة، والخصائص الجيولوجية، ومعالم الجذب التي صنعها الإنسان ما جعلها من بين الوجهات السياحية المهمة في منطقة الظفرة.

وأضاف أن "دير وكنيسة صير بني ياس يعد رمزاً للتنوع الثقافي في الإمارات وحظي بإهتمام ورعاية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، نظراً لقيمته التراثية، والثقافية العميقة، باعتباره دليلاً تاريخياً هاماً وجزءاً من التراث الحضاري للدولة".

وأشار إلى أن "الاهتمام بهذا الموقع يعد دليلاً على التزام الدولة بحفظ آثارها، وتاريخها، وحرصها على نشر قيم التسامح الديني، وحرية الاعتقاد".






T+ T T-