الثلاثاء 16 يوليو 2019
موقع 24 الإخباري

حورية بحر اسكوتلندية تقدم عروضأ مسلية تحت الماء

مثل العديد من الفتيات الصغيرات، اعتادت كاترينا كوميسكي على صنع ذيل جميل، والسباحة تحت سطح البحر محاطة بالأسماك ذات الألوان الزاهية.

وفي العام الماضي، حققت مصممة الغرافيك حلم طفولتها، عندما أصبحت واحدة من حوريات البحر المحترفات في العالم الواقعي، وتقوم كاترينا البالغة من العمر 24 عامًا من مدينة غلاسكو، بجولة في المملكة المتحدة، لأداء عروضها المميزة التي تضم مجموعة من الألعاب البهلوانية تحت الماء.

وقالت الغواصة الحرة المؤهلة، التي يمكنها أن تحبس أنفاسها لثلاث دقائق تحت الماء، إن تقليد حياة الأميرة أرييل هي أفضل وظيفة في العالم "عندما كنت طفلة صغيرة كنت مهووسة بفيلم الحورية الصغيرة من ديزني، وشاهدته مرات عديدة، لدرجة أنني أتلفت القرص المدمج".

وأضافت كاترينا "على الرغم من عشقي للفيلم، إلا أنني كنت أنزعج من مشاهدة الأميرة إيرييل وهي تسبح بذيلها تحت الماء، وكنت أتمنى أن أستبدل ساقي بذيل حتى أتمكن من السباحة مثلها".

وتمكنت كاترينا من تحقيق حلمها أخيراً، حيث تقول إن حصولها على فرصة للسباحة بحرية تحت الماء مع مخلوقات البحر المدهشة هي أقصى سعادة يمكن أن تصل إليها، وهي تشعر أنها تحلق فوق النجوم بعد أن تحول هذا الحلم إلى حقيقة.

وتعد كاترينا واحدة من 10 حوريات بحر في اسكوتلندا، لكن 3 منهن فقط يقدمن عروضاً حية للتسلية، بحسب صحيفة ديلي ريكورد البريطانية.
T+ T T-