الخميس 24 أكتوبر 2019
موقع 24 الإخباري

الجبير: طفح الكيل من الدوحة

 وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي عادل الجبير (أرشيف)
وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي عادل الجبير (أرشيف)
أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي عادل الجبير، اليوم الخميس، أنه لا حوار مع قطر ما لم تغير سلوكها، مُضيفاً "طفح الكيل من الدوحة"، وعليها تغيير سلوكها، إذا أرادت "أن نعمل معاً".

وطالب الجبير، في تصريحات أدلى بها اليوم الخميس، قطر بوقف دعم الجماعات المتطرفة، والتدخل في شؤون الدول الأخرى، مشيراً إلى أن العلاقة مع الدوحة "الآن كما كانت قبل شهر، وكما كانت قبل عام".

وبسؤاله عن حكم المحكمة العليا البريطانية القاضي بمراجعة تراخيص بيع السلاح للسعودية، أوضح الجبير أن هذا الحكم "مسألة إجرائية، وشأن داخلي" بحت.

وعن بليبيا، قال الجبير، إن "المملكة تقف على مسافة متساوية من الأطراف الليبية كافة، وأنه تدعم جهود المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة للتوصل لحل الأزمة".

وأوضح الجبير، أن السعودية تعترف بحكومة الوفاق في ليبيا، وتتحدث مع حفتر، وتسعى للجمع بينه وبين السراج، لكن المملكة لا تريد رؤية أي ميليشيا مسلحة متطرفة تتولى السلطة في ليبيا.

ولفت الجبير إلى أن وضع المنطقة في غاية الخطورة، بسبب سلوك إيران، واعتداءات طهران على طرق الملاحة البحرية.

وطالب الجبير إيران بأن تعودة دولة طبيعية وأن توقف سياساتها العدائية، مشدداً على أنّه إذا أغلقت طهران مضيق هرمز، فسيؤدي ذلك إلى رد فعل قوي جداً جداً.

وأشار الجبير إلى أن المملكة وحلفاءها يتشاورون في مختلف الخيارات، لضمان سلامة الملاحة في المنطقة، وتأمين الممرات المائية، وأنه "من السخف تصور أن يحاول أي طرف جر قوة عظمى إلى حرب مع إيران".



T+ T T-