الإثنين 21 أكتوبر 2019
موقع 24 الإخباري

معرض يوناني يكشف تأثر بابلو بيكاسو بالفن اليوناني القديم

يستقبل متحف الفنون السيكلادية في أثينا، اليونان، معرضاً بموضوع يندر النقاش فيه، حيث يتطرق لإلهام الفن اليوناني القديم، في أعمال الفنان العالمي بابلو بيكاسو.

وتعرض نحو 68 من أعمال السيراميك والرسومات لبيكاسو، أحد أعظم فنانين القرن العشرين، بجانب 67 قطعة أثرية يونانية قديمة، مما يوفر فرصة فريدة للزوار لاكتشاف روابط قوية بين عمله والعصور القديمة، حسب موقع "سي سي تيفي".

ويستمر المعرض، الذى يحمل عنوان "بيكاسو والعصور القديمة: الخط والطين"، والذى يستمر حتى 20 أكتوبر (تشرين الأول) 2019، وهو جزء من سلسلة من المعارض الفنية تحت عنوان "الحوارات الإلهية"، الذى سينظمه المتحف اليوناني هذا العام لتسليط الضوء على تأثير القديم الفن على الفنانين المعاصرين.

ومن الواضح أن بيكاسو كان أكثر من مهتم بالأساطير والعصور القديمة، كفنان حديث كان دائمًا ما يبحث عن الفن التاريخي، ويشتهر بيكاسو بلوحاته، لكن رسوماته ونقوشه وفخاره غير معروفة على نطاق واسع للجمهور الأوسع وهى مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بالآثار القديمة، ومستوحاة من اليونان القديمة والحضارات المتوسطية القديمة بشكل عام، حسب ما صرح مدير المتحف نيكولاس ستامبوليديس، والمؤرخ الفني أوليفير بيرغيرن.

ويعرض المعرض أعمال بيكاسو التي أنجزها بين العشرينات والستينيات من القرن الماضي والتي تصور المخلوقات البحرية والحيوانات والشخصيات البشرية والوحوش الأسطورية (المينوتور والقنطور) والمشاهد المستوحاة من المأساة والكوميديا اليونانية القديمة، والتي تتحدث لأول مرة عن الأعمال الفنية القديمة وأوضح الخبراء أنه يعود تاريخه إلى ما قبل التاريخ (من عام 3200 قبل الميلاد) إلى الفترة الرومانية المتأخرة (حتى منتصف القرن الثالث الميلادي).

ويعد معرض أثينا جزءاً من مشروع "Picasso-Mediterranée"، وهو عبارة عن سلسلة من المعارض التى بدأت في 2017 وستختتم نهاية  العام، بهدف التركيز على "علاقة" الفنان بالثقافة المتوسطية، وفقاً لرئيس المشروع كاميل فراسكا.

ويشتمل المشروع، وهو عبارة عن مبادرة من متحف بيكاسو الوطني في باريس، على ما مجموعه 45 معرضًا بالتعاون مع 70 مؤسسة ثقافية.
T+ T T-