الأحد 21 يوليو 2019
موقع 24 الإخباري

هل يعلن أردوغان الحرب ضد اليونان بعد هزيمته الانتخابية

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (أرشيف)
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (أرشيف)
في محاولة لردع رجب طيب أردوغان، ووقف الانتهاكات التركية، وتعديها على سيادة دول الجوار، والسطو على ثرواتها الطبيعية، قررت اليونان التصدي لأنقرة، التي تدق طبول الحرب في المنطقة، حسب ما أورد موقع "عثمانلي"، المختص في الشأن التركي، اليوم الثلاثاء.

وأعلن رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس، اتخاذ القوات المسلحة اليونانية وضعية الاستعداد في بحر إيجه، تحسباً لأي توتر،  بعد شعور المسؤولين اليونانيين بالقلق، من تدخل تركي محتمل في شرق جزيرة رودس، وجنوب جزيرة ميس، بسبب إصرار أنقرة على اقتحام السواحل اليونانية للتنقيب عن النفط والغاز الطبيعي، بالتزامن مع مخاوف من تعويض أردوغان هزيمته الانتخابية في إسطنبول بمغامرات عسكرية غير محسوبة، في الخارج.

وحذر تسيبراس، أنقرة من التنقيب قبالة جزيرة ميس اليونانية، وفق ما نقلت صحيفة "خبر دار"، التركية، عن مقابلة صحافية أجراها المسؤول اليوناني مع دار النشر اليونانية العامة، اليوم الإثنين.

وفي تعليقه على التحركات التركية في شرق المتوسط، قال تسيبراس، إن "لدى أثينا خطة للتصدي لأي فعاليات تنقيب على أراضيها، سنمنع حدوث أي شيء من هذا القبيل".

وأضاف "أبلغنا رسالة واضحة وشديدة اللهجة إلى أنقرة في قمة الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ هذا الأسبوع". 

ولم تكن هذه المرة الأولى التي يعبر فيها رئيس الوزراء اليوناني عن غضبه من الاستفزازات التركية المستمرة في شرق المتوسط وبحر إيجة.

وسبق لتسيبراس، القول إن الاستفزازات التركية في المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص ستواجه، مضيفاً "مستعدون لقرارات ذات صلة بالأمر خلال الأسبوع المقبل داخل قمة الاتحاد الأوروبي، قد تصل إلى فرض عقوبات على تركيا، إذا ثبت التنقيب داخل المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص"، وفقاً ما ذكرت صحيفة ديكان التركية.
T+ T T-