السبت 24 أغسطس 2019
موقع 24 الإخباري

خبيران مصريان: زيارة تميم لواشنطن محاولة يائسة لكسر العزلة

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب  وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد(أرشيف)
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد(أرشيف)
أكد مسؤولان مصريان، أن زيارة أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، إلى واشنطن، تعد محاولة يائسة للخروج من عزلة الدوحة، بعد قرار السعودية، والإمارات، والبحرين، ومصر سحب سفرائها منها بسبب دعمها المتواصل للإرهاب، ومحاولة لكسب الود الأمريكي، وإظهار قوة العلاقات الأمريكية القطرية أمام العالم.

وقال وزير الخارجية المصري الأسبق وعضو مجلس النواب، محمد العرابي، إن الزيارة الثانية لأمير قطر إلى واشنطن، محاولة يائسة لاستعادة توازناتها، وكسر العزلة العربية والخليجية المفروضة عليها. وفق صحيفة "عكاظ" السعودية، اليوم الخميس.

دعم واشنطن 
وأضاف العرابي، أن الدوحة تحاول شراء الدعم الأمريكي بإقامة علاقات ثنائية متبادلة بين الطرفين، أو شراء أسلحة جديدة، في ظل الظروف المتوترة التي تمر بها المنطقة حالياً، والضغوط الأمريكية حالياً على إيران التي تربطها علاقات قوية بنظام "الحمدين". 

عباءة النظام الإيراني
ومن جهته، توقع  خبير العلاقات الدولية بمركز دراسات الاهرام، الدكتور سعيد اللاوندي، بحسب صحيفة "عكاظ"، أن تكون زيارة أمير قطر لواشنطن، محاولة للخروج من عباءة النظام الإيراني ووقف التعامل معه أو مساندته، في ظل تصميم الولايات المتحدة على تقليم أظافر النظام الإيراني، وإرغامه على الالتزام بالشروط الأمريكية.

ولفت إلى أن ترامب، أكد سابقاً دعم النظام القطري وتمويله للإرهاب، وطالب بتوقفه عن ذلك مشدداً على أن "واشنطن ستوقف أفعال قطر".

T+ T T-