الثلاثاء 15 أكتوبر 2019
موقع 24 الإخباري

صحيفة مجرية: أخطاء ميركل الأخيرة بسبب الارتجاف؟

ميركل تغالب الارتجاف في استقبال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلنسكي في برلين (أرشيف)
ميركل تغالب الارتجاف في استقبال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلنسكي في برلين (أرشيف)
علقت صحيفة "ماغيار نيمزيت" المجرية، على تعرض المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، مجدداً، لنوبة ارتجاف، أمس الأربعاء للمرة الثالثة في ثلاثة أسابيع، قائلة: "لا نعرف إلى متى تعيش السياسية بنوبات الارتجاف هذه".

وتساءلت الصحيفة "هل يمكن أن تكمن أسباب القرارات الخاطئة التي اتخذتها ميركل حتى الآن، في هذا النطاق؟ هل من الممكن أن يكون سعيها الشخصي لترشيح اليساري فرانس تيمرمانس، لمنصب رئيس المفوضية الأوروبية، وامتناعها عن التصويت، في المجلس الأوروبي لصالح رفيقتها في الحزب، أورسولا فون دير لاين، علامات تبوح بإصابتها بهذه النوبات؟".

ورأت الصحيفة، أنه "على شخصيات قيادية واقعية مسؤولة أن تتقدم لميركل بنفس النصيحة التي يمكن أن يسديها أي إنسان ذو نية طيبة لإحدى قريباته التي تعاني الإرهاق، وهي أنه من المناسب الآن لميركل، بعد هذا العمل على مدى عقود، أن تستريح".

وتعرضت ميركل، مجدداً لنوبة ارتجاف طالت جميع جسمها، عند استقبالها رئيس الوزراء الفنلندي بمراسم عسكرية في برلين، أمس الأربعاء، وللمرة الثالثة خلال نحو ستة أسابيع.

وقالت ميركل، في المؤتمر الصحافي مع رينه، أمس الأربعاء: "لا تقلقوا علي"، مضيفة "أنا على قناعة تامة بأني قادرة على أداء مهامي بشكل جيد".

وبررت ميركل، نوبة الارتجاف، الثالثة في ثلاثة أسابيع، بأنها "لا تزال في مرحلة استيعاب" النوبة التي أصابتها في منتصف يونيو(حزيران) الماضي عند استقبال الرئيس الأوكراني الجديد فولوديمير زيلينسكي، وقالت، إن هذه المرحلة لم تنته بعد، "ولكن هناك تقدم".

ورداً على سؤال عن حق الرأي العام، بعد تكرار ارتجافها للمرة الثالثة خلال بضعة أسابيع، أن يعلم ما إذا كانت المستشارة بحالة صحية جيدة، أجابت ميركل بتحفظ "أعتقد أن تصريحاتي اليوم لهذا السبب"، مشيرةً إلى أنها بصدد استيعاب الارتجاف الأول، وأضافت "أعتقد أن الارتجاف سيذهب يوماً ما بالشكل الذي جاء به، ولكن الوقت لم يحن بعد".
T+ T T-