الثلاثاء 15 أكتوبر 2019
موقع 24 الإخباري

رئيسة تايوان تتوجه إلى الولايات المتحدة وتحذر من تهديد خارجي

رئيسة تايوان تساي إينغ وين (أرشيف)
رئيسة تايوان تساي إينغ وين (أرشيف)
توجهت رئيسة تايوان تساي إينغ وين، إلى الولايات المتحدة، اليوم الخميس، في رحلة أغضبت بكين، وشددت على الدفاع عن الديمقراطية، قائلة إن الجزيرة تواجه تهديدات من "قوى خارجية" في إشارة ضمنية إلى الصين.

ودعت الصين، التي تزعم السيادة على تايوان المتمتعة بحكم ذاتي وتعتبرها إقليماً منشقاً، الولايات المتحدة إلى منع تساي من التوقف على أراضيها خلال جولتها الخارجية.

وستقضي تساي أربع ليال في الولايات المتحدة إجمالاً، اثنتان في الطريق إلى جولة تشمل أربع دول حليفة في منطقة الكاريبي، واثنتان في طريق العودة. وستذهب تساي إلى نيويورك في بداية الجولة، ومن المتوقع أن تتوقف في دنفر في طريق عودتها.

والفترة التي ستقضيها تساي في الولايات المتحدة طويلة على غير العادة، إذ تتوقف هناك عادة لليلة واحدة في كل مرة تقوم فيها بجولة خارجية.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، إنه "لم يطرأ أي تغيير على سياسة صين واحدة" والتي بموجبها تعترف واشنطن رسمياً ببكين وليس تايبه، بينما تقدم المساعدة لتايوان في نفس الوقت.

وقالت تساي، في تصريحات بالمطار الدولي الرئيسي في مدينة تاويون، إنها "ستشاطر حلفاء تايوان قيم الحرية والشفافية"، مضيفةً أنها تتطلع إلى إيجاد مساحة أكبر لتايوان على الصعيد الدولي.

وأضافت "ديمقراطيتنا لم تأت بسهولة، وهي تواجه الآن تهديدات وتدخلات من قوى خارجية"، لكنها لم تذكر صراحة هذه القوى.

ودعت تساي، التي تسعى لإعادة انتخابها في يناير(كانون الثاني) المقبل، مراراً إلى تقديم الدعم الدولي لتايوان للدفاع عن ديمقراطيتها في مواجهة التهديدات الصينية.

وأرسلت بكين بانتظام طائرات وسفناً عسكرية، قرب تايوان أثناء التدريبات في السنوات القليلة الماضية.

وآخر مرة زارت فيها تساي الولايات المتحدة كانت في مارس(آذار) الماضي، وتوقفت في هاواي في نهاية جولة في منطقة المحيط الهادي.

وفي مسعى لتعزيز دفاعات تايوان، وافقت الولايات المتحدة هذا الأسبوع على بيع أسلحة بـ 2.2 مليار دولار للجزيرة، رغم الانتقادات الصينية للصفقة.
T+ T T-