السبت 14 ديسمبر 2019
موقع 24 الإخباري

كيم كارداشيان تدعو للتخلص من مخلفات الحرب الباردة

كيم وكلوي كارداشيان في الحدث "Rock the cleanup"
كيم وكلوي كارداشيان في الحدث "Rock the cleanup"
ناشدت نجمة تلفزيون الواقع، كيم كاردشيان، الجهات المعنية بضرورة التخلص من الآثار المدمرة، التي نجمت عن الحرب الباردة ونفايات السلاح النووي أخطر أنواع الأسلحة المستخدمة في تلك الحروب، وذلك في الذكرى السنوية الستين للحادث النووي الذي شهده مختبر "سانتا سوزانا" الميداني عام ١٩٥٩.

اتخذت كيم وشقيقتها كلوي كاردشيان من حساباتهما عبر مواقع التواصل الإجتماعي، منصة للتوعية بمخاطر تسرب الاشاعات النووية والمواد المشعة المرتبطة بالإصابة بعدد من المخاطر الصحية وأمراض السرطان.

شاركت كارداشيان جمهورها بتفاصيل زيارتها للحدث التوعوي "Rock the cleanup "المقام بالتزامن مع الذكرى السنوية للانهيار الجزئي الذي شهده مختبر إجراء التجارب "سانتا سوزانا" عام 1959، في مدينة سيمي فالي في ولاية كالفورنيا الأمريكية، حيث غردت: "بعد أكثر من 60 عاماً لم يتم البدء بعد بأعمال التظيف لإزالة الآثار المدمرة الناتجة عن الحادث النووي".

وتابعت كاردشيان محذرة من العواقب الوخيمة لذلك: "هناك ٦٠ طفل مصابون بأنواع نادرة من أمراض السرطان المرتبطة بإشعاعات هذا الموقع السام، والذي يبعد ١٠ أميال فقط من منزلي".

ووجهت كارداشيان مطالبها في رسالة مفتوحة إلى حاكم ولاية كالفورنيا، للمطالبة بأحقية أهالي المنطقة العيش بسلامة ومأمن من تلك المخاطر، وذلك خلال المبادرة التوعوية التي نظمها اثنين من النساء الناجيات من الإصابة بالسرطان والذين يعيشون بالقرب من المنطقة ذاتها.
T+ T T-