السبت 24 أغسطس 2019
موقع 24 الإخباري

وول ستريت جورنال: على الكونغرس إجبار أردوغان على دفع ثمن خيانة حليف

الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان (أرشيف)
الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان (أرشيف)
بدأت تركيا استلام نظام صواريخ الدفاع الجوي S-400 من روسيا، رغم التحذيرات الأمريكية من عقوبات محتملة، الأمر الذي يدفع واشنطن وحلف شمال الأطلسي في رأي صحيفة "وول ستريت جورنال" إلى التساؤل عن استمرار تركيا في الانتماء إلى الناتو.

تجب معاقبة أردوغان لئلا يصير انتهاك الالتزامات حيال الناتو بلا عواقب
وفي رأي الصحيفة، يجب أن تعني الخطوة التركية على الأقل، نهاية مشاركة أنقرة في برنامج مقاتلات "أف 35".

ويقول المسؤولون الأمريكيون إن الفنيين الروس الذين سيساعدون تركيا على تشغيل منظومة "أس- 400" ذات القدرة العالية سيكونون في وضع يسمح لهم بتهديد سلامة أنظمة دفاع الناتو، التي تعمل معاً، علماً أن نظام "أس-400" صمّم بشكل أو بآخر لاسقاط طائرات الناتو.

أنجرليك
صحيح أن ضرب العلاقة بين تركيا وحلف الناتو هو هدف فلاديمير بوتين نت الترويج لـ "أس-400".

وربماتخسر الولايات المتحدة إمكانية الوصول إلى قاعدة أنجرليك، ويمكن لتركيا أن تشن هجوماً على القوات الكردية في سوريا التي ساعدت الولايات المتحدة على هزيمة تنظيم "داعش". ولكن رغم أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يريد أن يحكم إلى الأبد، فإنه في النهاية سيرحل وقد يعيد خليفته التفكير في عدائه للغرب. هذا هو سبب التردد في طرد الناتو لتركيا.

ومع ذلك، تحض الصحيفة الأمريكية على معاقبة أردوغان فلا يُصبح خرق الالتزامات مع الناتو بلا عواقب. وبدا الرئيس ترامب تصالحياً في قضية "أس-400" في قمة مجموعة العشرين الأخيرة، وربما فسر الرئيس التركي ذلك بأنه سيفلت من عقوبات، مشيرة إلى أنه إذا تردد الرئيس الأمريكي في الرد على نظيره التركي، سيكون على الكونغرس إجبار أردوغان على دفع ثمن خيانة الحليف.
T+ T T-