الأربعاء 21 أغسطس 2019
موقع 24 الإخباري

الجيش التركي يرفع جاهزيته القتالية على الحدود مع سوريا

جنود أتراك على الحدود السورية (أرشيف)
جنود أتراك على الحدود السورية (أرشيف)
رفع الجيش التركي وفصائل الجيش السوري الحر المعارضة الموالية له جاهزيتهما القتالية على الحدود مع سوريا في ريف الرقة الشمالي.

وقال قيادي في مجلس الرقة المدني التابع للمعارضة السورية في مدينة شانلي أورفا التركية، إن "الجيش التركي وفصائل الجيش السوري الحر أتما جاهزيتهما القتالية في مواقعهم قرب مدينة اقجه قلعة التركية القريبة من بلدة تل أبيض بريف الرقة الشمالي، في انتظار أوامر قيادة الجيش التركي وغرفة العمليات المشتركة لفصائل المعارضة".

وأضاف المصدر في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية "وصلت إلى منطقة مخيم اقجه قلعة منذ عدة أيام تعزيزات عسكرية كبيرة للجيش التركي، ووصول قوات من فصائل الجيش الحر وهي ترابط على أطراف مدينة اقجه قلعة وأنهت جميع القوات التي وصلت إلى المنطقة جاهزيتها ونصبت مدفعية ثقيلة قرب الحدود".

وكشف المصدر أن "اجتماعاً سيعقد خلال اليومين القادمين بين الأتراك والأمريكان في العاصمة التركية أنقرة ربما للضغط على الوحدات الكردية لسحب عناصرها من منطقة تل أبيض أو ربما لبدء عمل عسكري محدود وفق ما تطرحه تركيا حول المنطقة الآمنة التي تمتد بعمق 40-30 كم عن الحدود السورية التركية".

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال في وقت سابق اليوم، إن من الضروري إنشاء منطقة آمنة على الحدود التركية السورية والتي يجب أن تصل إلى عمق 30 إلى 40 كم داخل الأراضي السورية.

ويذكر أن ردوغان لوح بشن هجوم على مواقع الوحدات الكردية شرق الفرات، وأشار إلى خطوات مرتقبة في منطقتي تل أبيض وتل رفعت شمالي سوريا لتحويل الحزام الإرهابي إلى منطقة آمنة، على حد وصفه.

وشنت تركيا عمليتي درع الفرات في 2016، وغصن الزيتون في مطلع 2018 ضد الأكراد في سوريا.

T+ T T-